أضيفي الوصفة إلى كتاب طبخ

تسجيل الدخول سبق أن أضفت الكتاب؟ سجّلي دخولك

أضيفي كتاب طبخ جديد
من الضروري أن تملأي كلّ الخانات التي تتضمّن علامة * (*)
اسم كتاب الطبخ *
يمكنك استخدام الأحرف والأرقام ورموز !()-+{}[] فقط. يجب أن يبدأ اسم كتاب الطبخ بحرف.

في حال لم تكوني مسجلة، سوف يتمّ تحويلك تلقائياً إلى صفحة التسجيل قبل إضافة كتاب الطبخ.

إشعار

Sign Up

هذه هي أولى أعراض عدم تحمّل الغلوتين، احذريها!

اولى علامات عدم تحمل الغلوتين

غالباً ما يُعتقد بأنّ عدم تحمّل الغلوتين هو نفسه مرض الداء البطني أو السيلياك. ولكنهما في الحقيقة حالتان مختلفتان وما يجمع بينهما فقط: الغلوتين أو بروتين القمح والمصادر الغذائية الغنيّة بالغلوتين.

ولأجل وضع حدّ لهذا المعتقد المغلوط وتوعية الناسعلى حالة عدم تحمّل الغلوتين التي لا تزال إلى اليوم "مغمورة"، ارتأت"عائلتي" أن تتطرّق في هذا المقال إلى أولى علامات الحالة وأعراضها، فتابعينا!

غالباً ما يُعتقد بأنّ عدم تحمّل الغلوتين هو نفسه مرض الداء البطني أو السيلياك. ولكنهما في الحقيقة حالتان مختلفتان وما يجمع بينهما فقط: الغلوتين أو بروتين القمح والمصادر الغذائية الغنيّة بالغلوتين.

  • الإمساك المزمن؛
  • الإسهال المزمن؛
  • الشعور المتكرر بالنفخة والغازات؛
  • الشعور بألم في البطن من دون سبب واضح؛
  • التعب المزم؛
  • الشعور بالغثيان بُعيد تناول وجبة غنية بمصادر الغلوتين؛
  • الصداع المستمر؛
  • أنيميا أو فقر دم؛
  • ألم في العضلات والمفاصل؛
  • قلق مزمن أو كآبة.

فإن كنتِ تشعرين بأي من هذه الأعراض أو بعضها، لا تترددي في زيارة الطبيب حتى يُخضعكِ للفحوصات والتحاليل اللازمة ويستبعد أي إصابة محتملة بـحساسية القمح أو الداء البطني الذي يُمكن أن تتسبب بأعراض متشابهة نسبياً.

أما عن التشخيص الدقيق لعدم تحمّل الغلوتين، فلا يكون إلا بحذف مصادره من الغذاء اليومي ومراقبة التغيرات التي يمكن أن تحدث جراءهذه الخطوة.

مصدر المقال: موقع "عائلتي".

التعليقات

إختبار الشخصية

ممكن نحزر وزنك الحالي من خلال روتينك اليومي؟