هل يرتبط الموز بحركة الأمعاء؟ اختصاصي التغذية يجيب

هل يرتبط الموز بحركة الأمعاء؟ اختصاصي التغذية يجيب، فتعرفوا على كل التفاصيل معنا اليوم من خلال هذا المقال ولا تترددوا في استهلاك هذه الفاكهة المغذية ولكن بانتظام.

ias

حضروا كيكة الموز اللذيذة، فالموز هو أحد أكثر الفواكه الشعبية ولهذا السبب نسمع بالعديد من الأساطير حول هذه الفاكهة. فهل تسبب الإمساك؟ أم أنها تساعد أمعائكم على العمل بشكل أفضل؟

حركة الامعاء الطبيعية

تعتمد حركة الامعاء الطبيعية على كمية الطعام التي نتناولها، وكمية الماء التي نشربها، والحالة الصحية للأمعاء. فبالاضافة الى كون الموز غني بالكربوهيدرات والألياف والبوتاسيوم والمنغنيز والمركب B وفيتامين C، إلى كونه مصدرًا للبوليفينول والكاروتينات، “تشرح أخصائية التغذية السريرية الوظيفية تاليتا كارنيرو، ماجستير التغذية في UFRJ.

الموز
الموز

نوع الموز المناسب لصحة الأمعاء

هناك ما لا يقل عن 50 نوعًا من الموز في العالم: أشهرها الموز الفضي والموز الذهبي والموز المائي والموز القزم والموز البري والموز التفاحي. وكل نوع من الموز له تكوينه الخاص، ومع ذلك، فإن كمية الألياف متشابهة بينهما. لذلك، بشكل عام، من المثير للاهتمام تغيير أنواع الموز، وكذلك النظام الغذائي بشكل عام للحصول على أنواع مختلفة من العناصر الغذائية، إليكم 5 أطعمة عليكم تناولها ان كنتم تعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي.

القيم الغذائية للموز

تعد الألياف الرئيسية في الموز هي البكتين. تضيف تاليتا كارنيرو وهو نوع من الألياف البريبايوتية التي تعزز وظيفة الأمعاء من خلال تعديل الميكروبيوتا بشكل مفيد، بالإضافة إلى كونه مصدرًا للمركبات النشطة بيولوجيًا التي لها وظيفة مضادة للأكسدة، اكتشفوا السعرات الحرارية في الموز وقيمته الغذائية.

تأثير لون قشر الموز

رغم أن نوع الموز لا يتداخل كثيرًا مع عمله في الأمعاء، إلا أنه لا يمكن قول الشيء نفسه عن نضجه فالموز الذي لم ينضج بعد له عمل بريبايوتيك مختلف. بالتالي يحتوي الموز الأخضر نشاء أقوى يعمل كبريبايوتيك ويغذي البكتيريا المفيدة في الأمعاء. بحسب تاليتا، فمع نضوجه، يتحول هذا النشاء المقاوم إلى سكر بسيط.

بالتالي توفر البريبايوتكس في الموز، مثل النشاء والبكتين المقاومين، الغذاء لبكتيريا الأمعاء المفيدة، مما يساعد في تعزيز صحة ميكروبيوتا الأمعاء والأمر الذي يمكن أن يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض الأمعاء.

فوائد الموز في تعزيز صحة الأمعاء

بالإضافة إلى الفاكهة نفسها، يمكن أن تثبت المشتقات الأخرى من الموز الأخضر أنها لا غنى عنها لأولئك الذين يبحثون عن تحسين صحة أمعائهم. فقد ارتبط استهلاك الموز ودقيق الموز الأخضر بفوائد التحكم في نسبة السكر في الدم والكوليسترول. ومع ذلك، يمكن أن يوفر الموز الأخضر والناضج عناصر غذائية وألياف مهمة لدعم صحة الأمعاء ، كما تؤكد اختصاصية التغذية.

أخيرًا، نظرًا لأنها مصادر جيدة للكربوهيدرات، يجب استهلاك الموز وفقًا لاحتياجات كل منها من السعرات الحرارية، أما إذا كانت لديكم أية شكوك، فاتصلوا دائمًا باختصاصي تغذية لمساعدتكم وتقديم الدعم.


مواضيع ذات صلة

الطبخ على الحطب مضرّ أم صحي؟ أبرز تأثيراته على الجسم

البطيخ فاكهة صيفية منعشة: خطوات اختياره، فوائده الصحية ووصفات لا تقوام

البطيخ أو الشمام: أيهما أنسب للرجيم؟

أسرار تحميّص القهوة: فن الحصول على القهوة المثالية

ما الذي قد يحدث إذا لم تغسلوا الخس جيدًا؟

الأكلات الممنوعة لمرضى خمول الغدة الدرقية خطيرة تجنبوها!

أفضل موقد كهربائي للطبخ في السعودية: إسألوا الخبراء

أضرار الحليب الخالي من اللاكتوز

أصل الهامبرغر:الوجبة السريعة الأكثر شهرة حول العالم

الكينوا: بديل الارز الصحي

إشتركي بنشرتنا الإخبارية