أوبرا وينفري تعترف أنها تستخدم أدوية إنقاص الوزن!

أوبرا وينفري تعترف أنها تستخدم أدوية إنقاص الوزن! تابعوا هذا المقال لتعرفوا أكثر لما تستخدم مقدمة البرامج الأشهر في العالم هذه الأدوية

ias

تحدثت أيقونة التلفزيون أوبرا وينفري في بداية الأمر عن “خجلها” المحيط بأدوية فقدان الوزن الطبية، والتي أصبحت ذات شعبية متزايدة، خاصة في هوليوود. وأنها أدركت أنها كانت تلوم نفسها طوال هذه السنوات بسبب زيادة الوزن. “السمنة مرض. الأمر لا يتعلق بقوة الإرادة، بل يتعلق بالعقل.”

لما قررت أن تخوض هذه التجربة؟

بعد أن فهمت العلم أكثر واستشارت طبيبًا، قررت وينفري أن تجرب الأمر بنفسها. وقالت: “أنا الآن أستخدمها عندما أشعر أنني بحاجة إليها”. ولم تحدد الوصفة الطبية التي تتبعها حاليًا.

“إن حقيقة وجود وصفة معتمدة طبيًا للتحكم في الوزن والبقاء بصحة أفضل، في حياتي، تشعرني بالراحة! وليس هناك أي شيء لأختبئ خلفه وأتعرض للسخرية مرة أخرى”. وعلى الرغم من قرارها بتناول أدوية إنقاص الوزن، تقول وينفري إن هذا ليس حلاً كاملاً، لا يزال النظام الغذائي وممارسة الرياضة جزءًا كبيرًا من رحلتها. وأضافت: “أنا عملتُ بجد. أعلم أنه إذا لم أمارس التمارين الرياضية أيضًا وأحرص على كل الأشياء الأخرى، فلن ينجح الأمر بالنسبة لي.”

ما هو رأيها السابق عن هذه الأدوية؟

كانت وينفري تنتقد في السابق اتجاه أدوية إنقاص الوزن. وقالت أوبرا خلال حلقة نقاش مع أخصائيي السمنة الدكتورة فاطمة كودي ستانفورد والدكتورة ميلاني جاي وعالمة النفس الدكتورة راشيل: “ألا ينبغي لنا جميعًا أن نكون أكثر قبولًا لأي جسم نختار أن نكون فيه؟ يجب أن يكون شكل جسمنا من اختيارنا”.


مواضيع ذات صلة

هذا المكون يمكن أن يحوّل الفاكهة إلى مربى منزلية بدقائق!

وداعاً للنمل: إكتشفوا هذه الخدعة بمكونات بسيطة لإبعاد هذه الحشرات المزعجة!

لم تعانون من الإمساك أكثر خلال موجات الحرّ الشديدة؟ إليكم الإجابة

بودينغ التفاح بدون خبز، بـ3 مكونات، وصفة مثالية للاستمتاع بهذه الفاكهة الصحية!

أفضل 3 وجبات خفيفة لصحة القلب بحسب الخبراء

تناول الكثير من الملح قد يزيد من خطر الإصابة بالأكزيما بنسبة كبيرة!

أفضل 5 بدائل لخردل ديجون موجودة دائمًا في خزانتكم!

احذروا المواد الموجودة في بعض المشروبات الغازية وإليكم ما يجب أن تعرفوه عنها!

حضّروا بـ10 دقائق فقط ألذ وصفة بالكوسا بدون قلي!

أنتم تصنعون البان كيك بطريقة خاطئة طيلة حياتكم!

إشتركي بنشرتنا الإخبارية