أضيفي الوصفة إلى كتاب طبخ

تسجيل الدخول سبق أن أضفت الكتاب؟ سجّلي دخولك

أضيفي كتاب طبخ جديد
من الضروري أن تملأي كلّ الخانات التي تتضمّن علامة * (*)
اسم كتاب الطبخ *
يمكنك استخدام الأحرف والأرقام ورموز !()-+{}[] فقط. يجب أن يبدأ اسم كتاب الطبخ بحرف.

في حال لم تكوني مسجلة، سوف يتمّ تحويلك تلقائياً إلى صفحة التسجيل قبل إضافة كتاب الطبخ.

إشعار

Sign Up

هكذا تحصلين على دجاج طري كل مرة!

نصائح لدجاج طري بالفرن

هل تتجنبين تحضير دجاجة كاملة لأنك تحصلين على طبق جاف وغير لذيذ في كل مرة؟ لقد جمعنا لك في المقال التالي الخطوات الـ4 الأساسية التي تساعدك في الحصول على دجاجة كاملة طرية. اتبعيها، فالنتيجة مضمونة!

  • إختاري الدجاجة المناسبة لك

لتضمني الحصول على دجاجة طرية، لذيذة ومليئة بالعصارة في كل مرة، ننصحك باختيار الدجاجة المتوسطة الحجم . فهذا النوع من الدجاج يتميز بكمية أكبر من اللحم الطري، كما أنّ العصارة تبقى في داخلها بعد الطهي. دجاجة اليوم التي يتراوح حجمها بين 1000 و1200 غرام هي كل ما تبحثين عنه لنتائج مضمونة.

  • بهري جيداً فهذه خطوة أساسية لمذاق الطبق

تتبيل الدجاجة من الداخل، الخارج وبين الجلد واللحم أمر أساسي لتحصلي على طبق نهائي مليء بالنكهة. أما لتتأكدي أن الدجاجة امتصّت كل التوابل التي تضيفينها اليها، ننصحك بنقعها لساعتين على الأقل بالتتبيلة قبل خبزها.

  • إطهي الدجاجة بطريقة مثالية

أنت بحاجة الى ميزان قياس حرارة خاص بالمطبخ. حرارة الفرن المثالية لطهي الدجاجة الكاملة هي 220 درجة مئوية. حمّي الفرن جيداً قبل إدخال الدجاجة اليه. أما بالنسبة للوقت، فهو يختلف أولاً بحسب حجم الدجاجة وثانياً بحسب نوع الفرن – فالأفران الحرارية غالباً ما تتطلب وقتاً أقل من أفران الغاز ليجهز فيها الطبق. أما دجاجة اليوم المتوسطة الحجم فتكون حاضرة للتقديم بعد 60 إلى 75 دقيقة. بعد مرور ساعة، أدخلي الميزان بين الورك والصدر. عندما تصل الحرارة الى 155-160 درجة مئوية فهذا يعني أن طبقك ناضج ومليء بالعصارة.

تعرفي على اشهى وصفات الدجاج من موقعنا

  • اتركيها ترتاح بعد الطهي لـ10 دقائق على الأقل!

هذه الخطوة أساسية عند تحضير الدجاجة الكاملة؛ فهذه الدقائق الـ10 ستساعد العصارة في التغلغل داخل اللحم بينما تتابع الدجاجة نضوجها كونها لا تزال ساخنة، فترتفع حرارتها الى 165 درجة مئوية وهي الحرارة المثالية لطهي الدجاج.

إختبار الشخصية

إختبار الشخصية: أي صلصة أنت؟