إشعار

Sign Up

تجربتي الشخصية مع رجيم شوربة الكرنب الحارقة للدهون

رجيم الشوربة الحارقة تجربتي

انا اعشق الأكلّ! ولم اكن يوماً من الأشخاص الذين يلتزمون بحمية غذائية، او ممن يتحكمون بشهيتهم وبنوعية وكمية الطعام التي يتناولونها، فاتباع رجيم غذائي كان عذاباً نفسياً وجسدياً بالنسبة لي.

تجربة رجيم الشوربة الحارقة للدهون التي سأحدثكم عنها في هذا المقال لم تكن قراري الشخصي، فلم افكر ابداً باتباع اي من الرجيمات الرائجة على الإنترنت. تحدتني اختي بالالتزام لأسبوع واحد بهذه الحمية، وقبلت التحدي!

اليك وصفةالشوربة الحارقة للدهون لتجربيها بنفسك

  • اليوم الأول: تناولت الفاكهة فقط، كل الأصناف مسموح بها ما عدا الموز.
  • اليوم الثاني: بدأت يومي بالبطاطس المشوية، تناولت بعدها كل ما يحلو لي من خضار ما عدا الذرة والجزر.
  • اليوم الثالث تناولت فقط الفواكه والخضار ما عدا الموز والخضار النشوية
  • اليوم الرابع: تناولت فقط الموز، الحليب، والزبادي قليلي الدسم
  • اليوم الخامس: تناولت الطماطم فقط (6-8 حبات) والبروتين مثل الدجاج او السمك او الحبش
  • اليوم السادس : تناولت فقط البروتين والخضار.
  • اليوم السابع: تناولت فقط الفواكه، الخضار، والعصير الطبيعي.
  • الكمية المسموح بها من شوربة الكرنب خلال اليوم غير محدودة!
  • من الضروري شرب 8 اكواب من الماء على الأقل يومياً

النتيجة

بعد اسبوع من اتباع هذه الحمية بدون اي غش، نجحت في خسارة 3 كيلوجرامات من وزني الزائد. لم يكن الأمر صعباً كما توقعت، فأحلى ما في هذه الحمية اننا تتيح لنا تناول الشوربة بالكمية التي نريد، وبالتالي لن نعرف ابداً معنى الجوع.

اليومان الأول والثاني كانا الأصعب بالنسبة لي، وفكرت بالاستسلام اكثر من مرة لأنني لست فعلياً من الأشخاص الذين يحبون الخضار والفواكه. لكن النتيجة المدهشة التي وصلت اليها، اوضحت لي فعلاً ان هذه الحمية تستحق كل المعاناة والصبر.

تختلف النتيجة طبعاً من شخص الى آخر ولكن على الأقل تأكدت من فعالية هذه الشوربة التي انشغل الناس بها لسنوات. هل اكملها للأسبوع التالي؟ حتماً!

التعليقات