من جاء أولاً الدجاجة أم البيضة؟ إليك الجواب النهائي!

يتسائل الناس منذ آلاف السنين من جاء أولاً، الدجاجة أم البيضة؟ حاول معظمنا الجواب على هذا السؤال الذي حيّر الجميع، ولم نصل أبدًا إلى نتيجة. لكن اليوم ومع تقدم العلم، توصّل الباحثون إلى جوابٍ نهائي وضع حدًا لهذا اللغز القديم: الدجاجة أتت قبل البيضة!

ias

قام علماء في جامعة شيفيلد البريطانية ببحوثٍ مكثفة لمعرفة إذا الدجاجة أتت قبل البيضة أو العكس. تبيّن أنّ البيضة تحتاج لمادة بروتينية حتى تتكون، وهذه المادة موجودة فقط في مبيض الدجاجة ومن المستحيل أن تتشكل البيضة من دونها. تعمل البروتينات على تحويل كربونات الكالسيوم إلى بلورات الكالسيت، وهي مواد أساسية في تشكيل قشر البيض. تتكون 6 غرامات من القشور كل 24 ساعة.

ظهر هذا السؤال منذ عقودٍ كثيرة مع الفلاسفة القدماء، وهذه المعضلة أثارت تساؤلات حول بداية الحياة وتشكّل الكون. عُثر أيضًا على مراجع قديمة تدل أنّ تمت مناقشة هذا اللغز في صالونات الفلسفة القديمة وبين رجال الدين وأصحاب الفكر في المجتمعات الراقية.

يعتقد الكثيرون أنّ الدجاجة غبية، لكنها في الواقع حيوان بالغ التعقيد في تكوينه. تتمتع الدجاج بحاسة سمعٍ خارقة، كما أنّها تستطيع رؤية الألوان على عكس عددٍ كبيرٍ من الحيوانات. تتميز الدجاجة أيضًا بجهازها الهضمي النشيط وهي من الحيوانات الرشيقة!

ما كان جوابك لهذه المعضلة قبل أن تكتشفي الحقيقة العلمية؟ شاركي رأيك مع أطيب طبخة!


مواضيع ذات صلة

السعرات الحرارية في بذور الشيا الصحية

وصفات بذور الشيا

تدابير وقائية تتخذها العلامات التجارية لحماية وصفاتها

مقياس نكهة الفلفل بحسب لونه

دومينوز بيتزا تقفل مطاعمها في إيطاليا

حيلة بسيطة تضمن لكم إختيار حبات أفوكادو غير تالفة

أشهر أنواع شوربة ماجي في العالم العربي

4 أخطاء تفشل نظامكم الغذائي لخسارة الوزن!

حيلة سهلة لتقطيع الأناناس بـ 3 خطوات فقط

هل المأكولات الصحية ضرورية لخسارة الوزن؟

إشتركي بنشرتنا الإخبارية