هل الطماطم خضار أم فاكهة؟

نستخدم الطماطم عادةً في تحضري صلصات الطبخ أو نضيفها إلى السلطات أو نتناولها مع رشة من الملح. لكن هل تعرفين أنّ الطماطم لا تنتمي إلى فئة الخضار؟

أكّد علماء النبات أنّ الطماطم ليست خضار، بل إنها تنتمي إلى فئة الفاكهة! فبحسب العلم، الفاكهة هي مبايض النباتات التي تحمل بذور. هذه الذور موجودة داخل الفاكهة حيث تكون محمية من عوامل الطبيعة والحشرات والجراثيم. عندما تصبح هذه البذور جاهزة لتتحول إلى نبات بدورها، تنضج الفاكهة التي تحملها وتصبح حلوة ورائحتها ذكية حتى تجذب إليها الحيوانات. عندما تأتي الحيوانات وتأخذ الفاكهة من الشجرة، تتناولها على الأرض وغالبًا ما تترك مخلفات. تحتوي هذه البقايا على بذور وتدخل إلى الأرض وتتحول بدورها إلى نبتة.

من جهة أخرى، الخضراوات هي الثمار التي لا تكون زهرة قبل أن تنضج ولا تحتوي على بذور داخلها. بالتالي، تنتمي الطماطم إلى فئة الفاكهة! لكن العادات والتقاليد جعلتنا نصنّف الفاكهة على أنها حلوة المذاق فقط والخضار على أنها تنتمي إلى الموالح. لكن هذا التصنيف لن يجعلنا نحضر كيكة بالطماطم طبعًا، لذلك استمتعي بالفاكهة والخضار المفضلة لديك بالطريقة التي تريدينها. وإذا فكرنا بالموضوع، نستنتج أنّ الخيار هي أيضًا فاكهة! شاركي هذه الحقائق الجديدة مع عائلتك وصديقاتك وقولي لنا إذا تفاجئوا فيها أم لا.

إليك أيضًا من أطيب طبخة: بهذه الحيلة أجبرت الأميرة ديانا أولادها على تناول الخضار يوميًا!


مواضيع ذات صلة

5 مقبلات تحضر بـ 3 مكونات فقط

خسارة الوزن تكون بكمية الطعام أو النوعية؟

5 أنواع سناك لا تتعدى الـ 100 كالوري

5 مأكولات خطرة لدرجة أنها قد تؤدي للموت

لائحة بأسهل الحلويات الإقتصادية!

فوائد زيت الزيتون والحليب للامساك

5 معدات لا تدخلوها غسالة الصحون

ما هي الخضار المناسبة للرجيم؟

فوائد حب الرشاد للعظام لا تُضاهى

بدائل صحية عن رقائق الشيبس تُنقِص الوزن بدلاً من زيادته

إشتركي بنشرتنا الإخبارية