الطعام الحار: مضر أم مفيد؟

لقد ثبت علميا أن الأطعمة الحارة قد تعود على صحة الجسم بالفوائد الصحية، ولكنها قد لا تخلو من أضرار أيضا. فماذا يحدث للجسم عند تناول الأطعمة الحارة؟ وكيف يمكن تناولها بشكل لا يضر بالصحة؟ ومتى يجب الابتعاد عنها نهائيا؟ اليكم فوائد الأكل الحار للجنس وإنقاص الوزن.

ias

يربط البعض تناول الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة  بالأضرار الصحية، فيما يدافع آخرون عن مثل هذه الأطباق معتبرين أن لها فوائد كبيرة. ولكن ماذا يحدث للجسم عند تناول الأطعمة الحارة؟لعشاق الـ”سبايسي”8 أنواع للفلفل الحار واستخداماتها في السلطة والصوص.

اليكم الاجابة

يتم تحفيز إدراك البهارات عن طريق مواد مختلفة تحفز الألم ومستقبلات الحرارة في الفم. وبالتالي فإن “الطعم” الحار لا يعد طعماً في الحقيقة مثل الحلو والحامض والمالح والمر، بل هو بالأحرى حافز مؤلم. وتشمل المواد المحفزة مركبات الكبريت مثل “الأليسين” الموجودة في البصل والكراث والثوم. أو “البيبيرين” في الفلفل، و”الغلوكوزينات” في الفجل الحار أو “الجينجيرول” في الزنجبيل.أليكم أنواع شطة تباسكو وطريقة تحضيرها في المنزل.

فلفل أحمر حار
فلفل أحمر حار

تعد هذه المكونات مفيدة للصحة لأنها تحتوي تأثيرات مضادة للميكروبات ومضادة للالتهابات.

يأتي الطعم اللاذع في الفلفل الحار (بيبرونسيني) بفضل “الكابسيسين”. وإذا تناول الناس “الكابسيسين” بكميات صغيرة، فإن لذلك آثارا إيجابية. لأنه يحفز الدورة الدموية في الأغشية المخاطية، مما يحسن جهاز المناعة، ويعزز المهارات الحركية للمعدة وبالتالي عملية الهضم بأكملها. ولكن تناوله بكميات أكبر يصبح ساماً، ويمكن أن يؤدي إلى تهيج شديد في الأغشية المخاطية، وضيق في التنفس، والغثيان والقيء.

شرب الماء بعد وجبة حارة!

ولذلك يطلق الأطباء باستمرار تحذيرات “شديدة” بشأن مخاطر تحديات تناول “الحار” المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي.إذ قبل بضعة أشهر فقط، أدى انتشار تحدي تناول “الرقائق الحارة” على تطبيق “تيك توك” إلى دخول مراهقين إلى المستشفى. هذه الرقائق متبله بأقوى أنواع الفلفل الحار في العالم.

إن الاستهلاك المفرط للكابسيسين يمكن أن يؤدي إلى تأثيرات غير مرغوب فيها، مثل تهيج الأغشية المخاطية والغثيان والقيء وارتفاع ضغط الدم، وفي أسوأ الحالات، حتى تكون مهددة للحياة.

الأطفال والأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية حساسون بشكل خاص. ولكن من الصحيح أيضاً أن بعض الناس يتحملون البهارات بشكل أفضل من غيرهم. ربما يحدث هذا معهم بسبب تأثير التعود على تناول الطعام الحار.

ولا ينصح بشرب الماء بعد تناول وجبة حارة، بل يفضل شرب الحليب، أو تناول الزبادي وحتى الخبز بسبب تأثيرهم المهدئ.


مواضيع ذات صلة

أساسيات البيت من الطعام:قائمة مشتريات الطبخ الأسبوعية

أضرار اللوز الاخضر هل هي خطيرة؟ وما هي آثاره الجانبية؟

البطاطس المسلوقة تسمّن الأرداف إحذروا الإفراط في تناولها!

6 أنواع من الفاكهة عليكم أن تضيفوها إلى وصفات السموثي!

الفيتامينات المتوفرة في البطيخ والشمام: هل هي نفسها؟

ترتيب صحن الفواكه خطوات ونصائح مناسبة للحفلات

الأفوكادو: رغم فوائده العديدة إلا أنه مضر لبعض الأشخاص!

وصفات خبز التورتيلا مبتكرة لذيذة وسهلة التحضير

أعراض القولون العصبي والهضمي واحدة أم هناك فرق بينهما؟

هل الخيار يرفع السكر؟ فوائد مذهلة تجعله من أفضل الخضار الصحية

إشتركي بنشرتنا الإخبارية