لصحة أمعائكم: اليكم بعض الوجبات الخفيفة

إن العناية بأمعائكم هي أكثر أهمية مما يدركه الكثير من الناس، الأمعاء الصحية تعني الهضم الصحي، ولكنها مرتبطة بما هو أكثر من ذلك بكثير، ترتبط صحة الأمعاء بجهازكم المناعي، ووظائف المخ، وصحة القلب، وحتى صحتكم العقلية، واحدة من أفضل الطرق وأكثرها أساسية للعناية بهذا الجزء من جسمكم هي دمج المزيد من الأطعمة الصحية للأمعاء في نظامكم الغذائي. اليكم 5 اطعمة عليك بتناولها ان كنت تعانين من مشاكل في الجهاز الهضمي.

ias

الطعام الذي تتناولوه له تأثير هائل على حالة أمعائكم، يمكن للأطعمة التي تحتوي نسبة عالية من الألياف والدهون غير المشبعة والبروبيوتيك أن تحسن ميكروبيوم الأمعاء، على العكس من ذلك، فإن الأطعمة فائقة المعالجة والتي تحتوي نسبة عالية من السكريات المضافة والدهون المشبعة، يمكن أن تلحق الضرر بصحة الأمعاء. اليكم اطعمة تساعد في تحسين عملية الهضم.

وجبات خفيفة مفيدة لأمعائكم

عندما يتعلق الأمر بدمج الأطعمة المغذية في نظامكم الغذائي، فإن وقت الوجبات الخفيفة هو مكان سهل للبدء، إذا تمكنتم من العثور على بعض الوجبات الخفيفة الصحية للأمعاء التي تستمتع بتناولها بين الوجبات، فيمكنكم العمل على تحسين ميكروبيوم الأمعاء لديكم وتحقيق جميع الفوائد المرتبطة بها.

طبق من الفشار
طبق من الفشار

الزبادي والتوت

الزبادى يعتبر وجبة خفيفة صديقة للأمعاء بسبب محتواه الغني بالبروبيوتيك، الذي يدخل البكتيريا المفيدة إلى الجهاز الهضمي، تلعب البروبيوتيك دورًا حاسمًا في موازنة ميكروبيوم الأمعاء، والمساعدة في الهضم، وتعزيز جهاز المناعة ، يمكنكم تناول الزبادي كما هو، أو يمكنكم إضافة بعض أنواع التوت المفضلة لديكم للحصول على المزيد من الفوائد الصحية للأمعاء، التوت غني بمضادات الأكسدة التي تسمى البوليفينول، وتظهر الأبحاث أن البوليفينول يمكن أن يؤثر بشكل إيجابي على  ميكروبيوم الأمعاء ويساعد في تقليل  الالتهاب .

الجزر والحمص

يظهر الحمص مع شرائح الجزر كوجبة خفيفة أخرى مفيدة لصحة الأمعاء، والاستفادة من الفوائد الناتجة عن تركيبته الغنية بالألياف ووجود البقوليات المعززة للصحة.
إن الحمص، المصنوع أساسًا من الحمص والطحينة وزيت الزيتون والثوم، ليس فقط طبقًا لذيذًا ودسمًا ولكنه أيضًا مصدر غذائي قوي، حيث يحتوي الحمص نسبة عالية من الألياف الغذائية، التي تدعم صحة الجهاز الهضمي من خلال تعزيز انتظام الأمعاء وتعزيز ميكروبيوم الأمعاء الصحي، بالإضافة إلى ذلك، تعمل الألياف الموجودة في الحمص كمضاد حيوي، وتغذي البكتيريا الجيدة في الأمعاء، وهو أمر بالغ الأهمية للحفاظ على توازن الجهاز الهضمي.

يحتوي الجزر نسبة عالية من الألياف وصبغة نباتية تسمى بيتا كاروتين، يكمل الحمص من خلال توفير دفعة إضافية من الألياف ومجموعة من الفيتامينات والمعادن، حيث تعتبر شرائح الحمص والجزر بمثابة وجبة خفيفة متكاملة تعزز صحة الأمعاء بينما تقدم في الوقت نفسه مزيجًا من القوام والنكهات”.

اللوز

يعد اللوز أحد أكثر الأطعمة الصحية التي يمكنكم تناولها كوجبة خفيفة ويساعد في خفض الوزن، كما يمكن أن يساعد أيضًا في تحسين صحة أمعائكم.
وفقا لدراسة يحتوي اللوز كميات جيدة من الدهون غير المشبعة والألياف والبوليفينول (نوع من المركبات النباتية التي تعمل كمضاد للأكسدة)، مما يساعد على جعلها مفيدة للغاية لصحة ميكروبيوم الأمعاء، وجدت دراسة أخرى، نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، أن تناول اللوز يمكن أن يساعد في زيادة الأحماض الدهنية، والتي يمكن أن تساعد في حماية بطانة القولون وتحسين صحة الأمعاء بشكل مباشر.

الفشار

يمكن لعشاق الفشار أن يفرحوا لأن هذه الوجبة الخفيفة اللذيذة قد يكون لها فوائد صحية قوية جدًا للأمعاء، يحتوي الفشار على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان بشكل طبيعي، والتي يمكن أن تساعد في تنظيم وتحسين صحة الميكروبيوم المعوي .
ومع ذلك، قبل البدء بتناول الوجبات الخفيفة، من المهم العثور على علامة تجارية صحية للفشار يمكنك الاستمتاع بها ولا تحتوي مكونات قد تضر بالأمعا

شرائح الافوكادو

قد تكون هذه وجبة خفيفة لم تسمع بها من قبل، لكن ماناكر يقترح وجبة خفيفة لذيذة وصحية للأمعاء ، حيث تعتبر وجبة خفيفة مبتكرة لتعزيز صحة الأمعاء، ويرجع ذلك أساسًا إلى المزيج الفريد من الألياف من الأفوكادو يحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان، مما يسهل نمو البكتيريا الصحية في الأمعاء، وبالتالي يدعم عملية الهضم ويعزز انتظام الأمعاء.

زبدة الفول السوداني و التفاح

احصلوا على تفاحة وزبدة الجوز المفضلة لديكم، لأن الأبحاث تظهر أن هذه الوجبة الخفيفة يمكن أن تفعل المعجزات لصحة أمعائكم.
يحتوي التفاح الألياف، وخاصة البكتين، والتي أظهرت الدراسات أنها يمكن أن تساعد في تحسين ميكروبات الأمعاء، يمكن أن يؤدي أيضًا دمج شرائح التفاح مع زبدة الجوز المفضلة لديكم إلى جلب المزيد من الألياف والدهون الصحية، وهما عنصران مغذيان يمكن أن يساعدا أيضًا في تحسين أمعائك.


مواضيع ذات صلة

أشهى وصفات البروكلي جربوها واستمتعوا بطعام لذيذ وصحي

أخطاء الصيام المتقطع قد تقلب رحلة خسارة الوزن إلى عكسها!

إلى محبي الفستق احترسوا فربما تأكلونه مغشوشًا

لم تعانون من الإمساك أكثر خلال موجات الحرّ الشديدة؟ إليكم الإجابة

7 حلويات غنية بالبروتين أكثر من البيض

نوع من الخضار يؤمن للجسم مغذيات أساسية

هل يمكن وضع صحن في القلاية الهوائية؟ نصائح وممنوعات

أفضل مطاعم خميس مشيط مشاوي للعوائل في السعودية لا تفوتوها!

هل يسبب العنب تهيج القولون؟

الشوفان: فوائده تجعل منه المكون الاساسي في وجبة الفطور

إشتركي بنشرتنا الإخبارية