إشعار

Sign Up

فلفل حرّيف

فلفل حرّيف بالصور | صورة فلفل حار

تعود أصول الفلفل الحرّيف إلى أميركا الوسطى والجنوبية قبل أن تنتشر في أرجاء قارّة آسيا ثمّ في العالم بأسره. وكانت نبتة الفلفل الحريف من أولى النبتات التي زرعت في أميركا الوسطى. إليك في ما يلي أبرز خصائص الفلفل الحرّيف بالاضافة إلى فوائده واستخداماته في المطبخ.

شراء وحفظ الفلفل الحرّيف
عند شرائك للفلفل الحرّيف، إبحثي عن القرن الذي هو بلونٍ أحمر حيويّ ولا يحتوي على بقع داكنة أو صفراء. إحفظي الفلفل الحرّيف غير المغسول في الثلادة وسيصمد لأسابيع عديدة. كما يمكنك حتماً زراعة نبتة الفلفل الحرّيف بنفسك إن أحببت ذلك!

كيف يستخدم الفلفل الحرّيف؟
يستخدم الفلفل الحرّيف كإحدى التوابل في المطبخ بحيث يستعمل بشكله الكامل، المفروم أو المطحون بحسب الوصفة المراد تحضيرها. يستخدم الفلفل الحرّيف لإضفاء نكهة حارّة إلى الوصفات، غالباً ما يستعمل عند إعداد التتبيلات، جرّبيه عند تحضير صدور دجاج بالبارميزان أو ستيك الدجاج المشوي. إلى ذلك، نكّهي به أطباقك الرئيسية مثل الجمبري بالثوم والأعشاب أو استخدميه عند تحضيرك للحساء مثل شوربة العدس الهندية أو شوربة العدس والجزر.

فوائد الفلفل الحرّيف؟
للفلفل الحرّيف الكثير من الفوائد الصحية إذ يخفّف آلام الفرد ويساهم في تخفيض مستوى الكوليستيرول والتريغليسيريد في الدم. إلى ذلك يساعد هذا المكوّن على محاربة الشوراد الحرّة في الجسم وبالتالي يعتبر مفيداً للقلب.

هل تعلمين؟
يساعد الفلفل الحرّيف على محاربة علامات العمر في البشرة فهو يساهم في المحافظ على شباب البشرة!

المعلومات الغذائية

وحدات حرارية 17 كمية الدهون الإجمالية 1 غدهون مشبّعة 0 غ
كمية السكر الإجمالية 1 غكولسترول 0 ملغكربوهيدرات 3 غ
الألياف الغذائية 1 غبروتين 1 غفيتامين A 44 %
فيتامين C 7 %كالسيوم 1 %حديد 2 %
صوديوم 2 ملغ

* ترتكز نسبة الاستهلاك اليومي على حمية غذائية ذات 2000 وحدة حرارية. وقد تكون نسبة استهلاكك اليومية أكثر أو أقل من هذه النسبة وذلك بحسب حاجة جسمك للوحدات الحرارية.