الأمّ العاملة تتعرّض لكافة أنواع الظلم: شاركينا تجربتك

تعيش الأمّ العاملة صراعاً مستمراً مع الوقت من أجل التوفيق بين الحياة العملية والحياة العائلية خاصة عندما تكون بيئة العمل غير مرنة. تتعرّض الأم العاملة دائماً لضغوطات سواء من المجتمع أو أفراد العائلة الذين يحثّونها ان تتخلى عن وظيفتها في سبيل الاهتمام بزوجها وأطفالها.

ias

ومهما اختارت في النهاية، لا بدّ أن تواجه تحديات صعبة؛ فإذا قررت الاستمرار في ممارسة عملها بشكل طبيعي، يُقال عنها أنها أمّ مهملة وأنانية حتى أن أطفالها قد يقارنوها بأمهات أصدقائهم اللواتي يمكن أن يكنّ ربات منزل. وفي حال تخلّت عن أحلامها وضحّت بحياتها المهنية من أجل البقاء مع أطفالها في المنزل، قد تشعر بالنقص والفراغ الأمر الذي يؤدي إلى الكبت والإحباط مع العلم بأنها تضع عائلتها كأولية في حياتها وقد تفعل أي شيء لإسعاد أطفالها وزوجها.

في ما يلي دراسة دقيقة عن الموضوع تساعدنا في فهم المشاكل والتحديات التي ترافق الأمّ العاملة في مختلف المجالات


مواضيع ذات صلة

الشيف السعودية آلاء الخثلان تحتفي باليوم الوطني للمملكة بوصفة "القشد" النجدية

اكلات بالقلاية الهوائية

ًلماذا 90% من الناس يعتبرون السفن اب دواء؟

مأكولات تساعد على التخلص من التوتر

كم سعرة حرارية في الفاصوليا؟

ماكدونالدز الإمارات تطرح 6 وجبات أرز تجريبية

مأكولات سعودية أصيلة تحاكي تراث الأجداد

طرق تنظيف الزوايا الصعب الوصول اليها في المطبخ

هل يجوز غسل اللحمة قبل الطبخ؟

السبب العلمي وراء الإدمان على المشروبات الغازية

إشتركي بنشرتنا الإخبارية