هذا ما يحدث للجسم إذا أفرطم في تناول الكركم!

هذا ما يحدث للجسم إذا أفرطم في تناول الكركم! إكشتفوا ما هو تأثير هذا النوع من التوابل على الجسم إذا أفرطم في تناوله!

ias

يُعرف الكركم بخصائصه الطبية واستخدامه في الطهي، وقد اشتهر بفوائده المختلفة ضد الالتهابات والحفاظ على الكوليسترول وصحة القلب. ومع ذلك لا يمكن الإفراط في تناوله حيث يمكن أن يسبب آثارًا جانبية عند تناوله بشكل مفرط

ما هو تأثيره؟

هذا ما يحدث للجسم إذا أفرطم في تناول الكركم!

على الرغم من أن تناول الكركم بشكله الطبيعي يعزز الصحة، إلا أن تناوله بكثرة يمكن أن يسبب اضطراب المعدة والغثيان والدوخة. خاصة، إذا كنتم تتناولون كبسولات أو مكملات الكركم بكميات كبيرة، فقد يكون ذلك ضارًا بصحتكم. قال خبير التغذية الدكتور روبالي دوتا “أنصح بتناول الكركم بشكله الطبيعي بكميات معتدلة للحصول على فوائده الصحية”. ووفقا للخبير، فإن المعدل الآمن هو 10 غرام / يوم.

ماذا يمكن أن يفعل الكركم الزائد بالجسم، بحسب خبيرة التغذية؟

  • آلام في المعدة: يمكن أن يؤدي تناول الكركم بشكل مفرط إلى “تدفئة” الجسم وحتى التسبب في التهاب في المعدة، مع آلام وتشنجات في البطن.
  • خطر الإصابة بحصوات الكلى: يحتوي هذا الجذر على الأوكزالات التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بحصوات الكلى. ترتبط هذه الأوكزالات بالكالسيوم لتكوين أكسالات الكالسيوم غير القابلة للذوبان، وهو السبب الرئيسي لحصوات الكلى.
  • الغثيان والإسهال: الكركمين، وهو مركب نشط موجود في الكركم، يميل إلى اضطراب الجهاز الهضمي، مما يسبب الإسهال والغثيان مع الإفراط في تناوله.
  • رد الفعل التحسسي: قد تكون لديكم حساسية تجاه بعض المركبات الموجودة في الكركم، والتي يمكن أن تسبب طفح جلدي وحتى ضيق في التنفس. يمكن أن تحدث تفاعلات الحساسية من خلال الابتلاع وملامسة الجلد.
  • نقص الحديد: الاستهلاك المفرط للكركم يمكن أن يمنع امتصاص الحديد. لذلك، يجب على الأشخاص الذين يعانون من نقص الحديد أن يحرصوا على عدم إضافة الكثير من الكركم إلى وجباتهم اليومية. الاعتدال هو شعارنا.

من لا يستطيع تناول الكركم؟

يجب على الأشخاص الذين لديهم قرحة في المعدة أو لديهم تاريخ عائلي لهذه المشكلة تجنب تناول هذا الجذر. يجب على الأشخاص الذين يعانون من حصوات الكلى أو انسداد القناة الصفراوية بسبب هذه المشكلة الصحية تجنبه أيضًا. الأشخاص الذين يتناولون أدوية مضادة للتخثر تشملهم القائمةأيضًا. تشير الدراسات إلى أنه غني بالأكسالات، وهي عناصر ترتبط بالكالسيوم، ويمكن أن يؤثر الكركم على تخثر الدم. وأخيراً يجب على النساء الحوامل أيضًا استشارة الطبيب قبل تناول هذا المكون. وذلك لأنه لا يزال هناك نقص في الأبحاث حول التأثيرات الحقيقية لمكملات الكركم على النساء الحوامل.

هذا المقال مترجمًا من الموقع التالي: https://www.tudogostoso.com


مواضيع ذات صلة

أفضل 3 وجبات خفيفة لصحة القلب بحسب الخبراء

حضّروا بـ10 دقائق فقط ألذ وصفة بالكوسا بدون قلي!

أفضل 5 بدائل لخردل ديجون موجودة دائمًا في خزانتكم!

لم تعانون من الإمساك أكثر خلال موجات الحرّ الشديدة؟ إليكم الإجابة

أنتم تصنعون البان كيك بطريقة خاطئة طيلة حياتكم!

هذا المكون يمكن أن يحوّل الفاكهة إلى مربى منزلية بدقائق!

بودينغ التفاح بدون خبز، بـ3 مكونات، وصفة مثالية للاستمتاع بهذه الفاكهة الصحية!

5 أشياء لا يجب أن تحتفظوا بها تحت حوض المجلى أبدًا!

أفضل طريقة لسلق عرانيس الذرة

وداعاً للنمل: إكتشفوا هذه الخدعة بمكونات بسيطة لإبعاد هذه الحشرات المزعجة!

إشتركي بنشرتنا الإخبارية