اعتمادًا على طهيها يمكن أن تزيد هذه الخضار من مستويات السكر في الدم لذا إليكم كيفية تناولها

هل تعلمون أنه اعتمادًا على طهيها يمكن أن تزيد هذه الخضار من مستويات السكر في الدم لذا إليكم كيفية تناولها اكتشفوها من خلال هذا المقال.

ias

يُنصح عمومًا بتناول 5 فواكه وخضروات يوميًا من أجل تخزين الفيتامينات. ولكن لكي تكون هذه الأطعمة صحية حقًا، هل تعلمون أن طريقة إعدادها تعتبر مهمة جدًا. في الواقع، نحن نتحدث اليوم عن خضروات نستهلكها على نطاق واسع وهي لا تملك نفس الخصائص الصحية إذا تم تناولها نيئة أو مطبوخة. إليكم خطوات عمل سلطة الجزر والملفوف الصحية.

كيفية استهلاك الجزر بأفضل طريقة ممكنة

يسبب الكعك الصناعي أو حتى الحلويات ارتفاعًا في نسبة السكر في الدم بسبب ارتفاع نسبة السكر فيها. كذلك بالنسبة لبعض الأطعمة التي لا بد من أنها تحتوي أيضًا الكثير من السكر، نحن نتحدث عن الخضروات ذات المؤشر العالي لارتفاع نسبة السكر في الدم. هذا هو الحال، على سبيل المثال، بالنسبة للجزر، الذي رغم فوائده العديدة للعين، إلا أنه يسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم. حضروا عصير الجزر اللذيذ وتناولوه بانتظام.

وعاء مليء بالجزر
وعاء مليء بالجزر

أما استهلاك هذا الطعام الغني بفيتامين سي وبيتا كاروتين، بطريقة صحية فيعتمد على طريقة الطهي. في الواقع، مؤشر نسبة السكر في الدم الخام المستهلك منخفض لأنه يصل إلى 16 فقط. ثم يخفض مستوى السكر في الدم، فعندما يتم استهلاك الجزر نيئًا، يكون السكر فيه محاصرًا في عصابة ألياف مقاومة للغاية تبطئ مرورها عبر الدم وبالتالي ارتفاع نسبة السكر في الدم.

مؤشر نسبة السكر في الدم يقارب 50

تكمن المشكلة الحقيقية عند طهي الجزر لأنه يحتوي أشكال مختلفة من السكر مثل السكروز والجلوكوز والفركتوز، والتي لن يتم استيعابها بنفس الطريقة مع الطهي. لذا سيزيد مؤشر نسبة السكر في الدم لهذه الخضار والذي سيكون بعد ذلك أعلى من 3 إلى 4 مرات من الجزر الني،ء. لذلك، فإن نسبة السكر في الدم في الجزر المطبوخة «تتجاوز عادة 50». لماذا؟ لأن الطهي سوف يسند الألياف الموجودة في الجزر، نفس الألياف التي سمحت لسكريات هذه الخضار بالمرور برفق شديد في الدم وبالتالي، فإن السكريات التي تطلقها الخضار تندفع إلى الدم وتسبب رفع مستويات السكر في الدم.


مواضيع ذات صلة

أعراض القولون العصبي والهضمي واحدة أم هناك فرق بينهما؟

هل الخيار يرفع السكر؟ فوائد مذهلة تجعله من أفضل الخضار الصحية

الفيتامينات المتوفرة في البطيخ والشمام: هل هي نفسها؟

الحبوب الغنية بالبروتين: اليكم 7 أنواع لتجربتها

الأفوكادو: فوائد صحية لا تجدونها في مكون أخر

الأفوكادو: رغم فوائده العديدة إلا أنه مضر لبعض الأشخاص!

أهمية البيض على صحة الدماغ والقلب: لن تتوقعوها

أضرار اللوز الاخضر هل هي خطيرة؟ وما هي آثاره الجانبية؟

ترتيب صحن الفواكه خطوات ونصائح مناسبة للحفلات

البطاطس المسلوقة تسمّن الأرداف إحذروا الإفراط في تناولها!

إشتركي بنشرتنا الإخبارية