اللوز أو الجوز أو الفستق: أي نوع يتمتع بأكبر قدر من الفوائد الصحية حسب العلم؟

اللوز أو الجوز أو الفستق: أي نوع يتمتع بأكبر قدر من الفوائد الصحية حسب العلم؟ إكتشفوا الإجابة الدقيقة عن هذا السؤال.

ias

تعتبر المكسرات الصحية واللذيذة من المقبلات الرائعة لإشباع الجوع خلال اليوم. بين وجبة وأخرى، هذه الوجبات الخفيفة المغذية تعتبر مثالية لأولئك الذين يبحثون عن نظام غذائي صحي وتساعد أيضًا في التحكم في زيادة الوزن.جميع أنواع المكسرات لها فوائد غذائية مثل الألياف والبروتينات النباتية والدهون الصحية. ولكن هل توقفتم يومًا عن التفكير في أي من الخيارات بين اللوز والجوز والفستق قد يكون أكثر فائدة لصحتكم؟ تعرفوا على ما يقوله الخبراء.

ماذا يحدث لجسمكم إذا تناولتم المكسرات كل يوم؟

يعد تضمين المكسرات في نظامكم الغذائي استراتيجية رائعة لأولئك الذين يريدون أن يتمتعوا بصحة أفضل بشكل عام. عند تناولها بانتظام، فإنها تساعد في تقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة.

وجدت دراسة نشرت في مجلة التغذية والتمثيل الغذائي وأمراض القلب والأوعية الدموية أن المتطوعين الذين تناولوا المكسرات، وخاصة الجوز، لديهم علامات صحية أفضل، من انخفاض مؤشر كتلة الجسم إلى انخفاض ضغط الدم والدهون الثلاثية وسكر الدم الصائم.

ووفقًا لخبراء التغذية، فإن اتباع نظام غذائي يتضمن المكسرات يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق تقليل الالتهاب وتحسين صحة الشرايين.

يد تمسك بكمية من المكسرات

هل دهون المكسرات جيدة أم سيئة لقلبكم؟

على الرغم من إثبات جميع الفوائد المذكورة، إلا أن السعرات الحرارية يمكن أن تكون مصدر قلق. ما تجدر الإشارة إليه هو أن المكسرات تساعد في إنقاص الوزن من خلال المساعدة على الشعور بالشبع. مزيج الألياف والبروتينات النباتية والدهون يجعلها وجبة خفيفة مشبعة وغنية بالمغذيات.

وعلى الرغم من أنها مصادر أكثر ثراءً للدهون من العديد من الأطعمة الأخرى، إلا أن أنواع الدهون الموجودة في المكسرات صحية للقلب. من خلال تناول كميات معتدلة، من الممكن تضمين أجزاء يوميًا دون الإفراط في السعرات الحرارية.

الحذر عند شراء المكسرات للاستهلاك!

عادةً ما يتم تحميص المكسرات التي تجدوها في بعض المتاجر ومحلات السوبر ماركت مع إضافة الدهون أو إضافة الملح والسكر. النصيحة الصحيحة هي أنه للحصول على أفضل النتائج الغذائية، قوموا بشراء المكسرات نيئة. إذا كنتم من محبي اللوز والفستق والجوز، فاكتشفوا الخيار الأفضل لجسمكم. تعرف على ما تقوله بعض الأبحاث حول إيجابيات وسلبيات كل منها.

اللوز:

اللوز هو الأغنى بالألياف ويحتوي على أعلى كمية من فيتامين أي والمغنيسيوم والكالسيوم لكل وجبة. يمكنكم أيضًا الحصول على جرعة صحية من الفوسفور والبوتاسيوم، وهي عناصر غذائية تساعد في نمو الخلايا وإنتاج الطاقة ووظيفة المناعة.

يحتوي اللوز أيضًا على مضادات الأكسدة. تشير دراسة نشرت في مجلةإلى أنه يمكن أن يساعد على تحسين تعافي العضلات بعد التدريب.

الجوز:

يحتوي الجوز على كمية أقل من البروتين والألياف وسعرات حرارية أكثر من النوعين الآخرين، وهو ما قد يبدو خيارًا أسوأ. لكن الدهون الجيّدة هي التي تجعلها بارزة، بالإضافة إلى أنها تحتوي على أقل نسبة من الكربوهيدرات بين الأنواع الثلاثة.

تحتوي حصة 30 غرامًا من المكسرات على 2.57 غرامًا من دهون أوميجا 3، وهو ما يتجاوز الحد الأدنى الموصى به. تعتبر من أفضل المصادر النباتية لأحماض أوميجا 3 الدهنية، وهي مادة مغذية مفيدة لصحة القلب والدماغ.

وجدت الأبحاث أن هذه المكسرات فعالة جدًا في منع التدهور المعرفي وتحسين الحالة المزاجية وحماية صحة القلب والأوعية الدموية. وجدت دراسة نشرت عام 2020 في مجلة أن الجوز يحسن صحة الدماغ، وربما يقلل الالتهاب والإجهاد التأكسدي في الجسم.

هناك أيضًا أدلة على أن تناول المكسرات يمكن أن يساعد في تقليل نسبة الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية وخطر الإصابة بأمراض القلب، وفقًا لنشرة هارفارد الصحية.

إمرأة تمسك ببرطمان فستق حلبي

الفستق الحلبي:

بالنسبة لأولئك الذين لا يستطيعون مقاومة حصة واحدة فقط، قد يكون الفستق هو الخيار الأفضل، لأنه يحتوي على سعرات حرارية أقل من اللوز أو الجوز.

يحتوي الفستق، الذي لا يزال له تأثير مهدئ، على المزيد من الدهون غير المشبعة الصحية للقلب والبوتاسيوم والمركبات النباتية التي يمكن أن تحسن الصحة العامة وتقلل الالتهاب في الجسم.

وجدت دراسة أجرتها جامعة كورنيل أن الفستق مصدر أعلى لمضادات الأكسدة من التوت والرمان والكرز والبنجر.

أي نوع هو الأكثر صحة؟

الخيار الأفضل هو الخيار الذي يناسب ذوقكم ورغباتكم واحتياجاتكم. ولكن إذا كنتم ترغبون في تحسين وظيفة المناعة أو صحة العظام والجهاز الهضمي، فاختاروا اللوز.

إذا كنت تتبعون نظام الكيتو الغذائي أو ترغبون في تحسين صحة القلب أو صحة الدماغ أو حتى تحسين حالتكم المزاجية، فاختاروا الجوز.

وبالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في التحكم في السعرات الحرارية لإنقاص الوزن أو الحفاظ عليه، وما زالوا يرغبون في الاستفادة أكثر من خصائص مضادات الأكسدة، فاختاروا الفستق.

اكتشفوا من موقعنا أيضًا كيفية ما هي افضل طريقة لحفظ المكسرات حتى لا تسوس ؟


مواضيع ذات صلة

وصفات اندومي بالجبن ولا ألذ جربوها

ستستخدموا هذه الأدوات الثلاثة في مقلاتكم الهوائية من اليوم: الأداة الثالثة ستفاجئكم

وداعًا للبعوض: تعلموا حيلة ورق التواليت!

كم كان عمركم عندما اكتشفتم أن عليكم إزالة قشر الفلفل في الوصفات؟

الفستق ومرض السكر في الدم وكيفية إضافته إلى النظام الغذائي

هل تذوب شوكة السمك في الحلق؟ وما هي الطريقة الأمثل لإزالتها؟

أضرار بذور الشيا للغده الدرقية إحذروها

هل الحليب يزيد الطول؟ وماذا يحدث للجسم عند شرب كوب من الحليب؟

خبير تغذية يحذر من الأفوكادو: "إنها دهون رائعة، ولكن!"

ماذا يحدث إذا كنتم تشربون شاي ورق الغار كل يوم: اكتشفوا فوائده وآثاره الجانبية وتعلموا كيفية استخدامه

إشتركي بنشرتنا الإخبارية