ما هو الغذاء الكيتوني، وما السبب وراء انتشاره!

تعددت نصائح نظام الغذاء الصحي من خلال طعام رجيم لذيذ أو تناول أطعمة ومأكولات صحية عديدة. لكن ما هو نظام الغذاء الكيتوني بالتفصيل الذي اشتهر في الفترة الأخيرة وعلى ماذا يرتكز؟

ias

لا يعتبر الغذاء الكيتوني جديدا في مجال الطب لكن قد يكون كذلك بالنسبة للعديد من الأشخاص وهو يرتكز على تناول الدهون النافعة التي لا غنى للجسم عنها والتي تحارب تأثير الدهون الضارة.

يرتكز الغذاء الكيتوني على تعديل نسب المكونات الغذائية، اذ نزيد الدهون بنسبة 75%، يليها البروتين بنسبة 20%، أما نسبة النشويات فتكون قليلة جداً حتى تصل الى 5% لا أكثر من مجموع السعرات. يكاد هذا النظام اذا ألا يحتوي على النشويات، السبب الذي يدفع الجسم الى استخدام الدهون لإنتاج الطاقة، مما يؤدي إلى إنتاج كمية كبيرة من الأجسام الكيتونية التي تقدم العديد من الفوائد الطبية والصحية للجسد، لخسارة الوزن ولتحسين الأداء الذهني. يقوم هذا النظام الغذائي اذا على التخفيف من النشويات وليس التخفيف من السعرات الحرارية بل زيادة الدهون المفيدة للجسم لدفعه الى حرق الدهون غير المفيدة.

اذا أردت اتباع هذا النظام تناولي القشدة، الزبدة، الأجبان، البيض، الأفوكادو، الزيوت، الأسماك، اللحوم والمكسرات. وتوقفي عن استهلاك الخبز، الأرز، المعجنات، البطاطس، المعكرونة، البيتزا والسكريات.


مواضيع ذات صلة

قشروا الزنجبيل بواسطة مكوّن من مطبخكم

الأسباب وراء إلتصاق المأكولات بالمقلاة

اكتشفوا ما سيحدث لكم ان تناولتم حبة أفوكادو يومياً

هل العصائر الطازجة قيمتها الغذائية مرتفعة؟

أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم لصحة جيدة

أفضل فاكهة لتنظيف الرئتين من السموم

مأكولات يُمنع وضعها في الميكرويف منعًا باتًا

4 طرق سهلة وسريعة لطهي البيض في الميكرويف!

طريقة تنظيف البطاطس بالإسفنجة

بين الزبدة والسمن أيهما صحي أكثر؟

إشتركي بنشرتنا الإخبارية