هذا النوع من الفاكهة المنسي هو غذاء خارق يمكن أن يقلل نمو السرطان لكن يجب تناوله بحذر!

هذا النوع من الفاكهة المنسي هو غذاء خارق يمكن أن يقلل نمو السرطان لكن يجب تناوله بحذر! تابعوا هذا المقال لتعرفوا ما هو

ias

اكتشفوا المزيد عن ثمرة الكوندي وتعرفوا على فوائد هذا الطعام. تُعرف هذه الفاكهة أيضًا في البرازيل باسم الصنوبر، وقد حظيت بشعبية كبيرة في منتصف القرن الماضي، ولكن شيئًا فشيئًا نسيتها الأجيال الشابة. لكن الأبحاث الحديثة تسلط الضوء على فوائد جديدة لفاكهة الكوندي، وتبين أنها طعام فائق الجودة.

فاكهة الكوندي

ما هو تأثيرها على الجسم؟

فاكهة الكوندي هي نوع من الفاكهة الغنية بالعديد من العناصر الغذائية الضرورية لجسم الإنسان. فهي مصدر للفيتامينات المتعددة ، مما يجعلها مصدراً لمضادات الأكسدة التي تؤخر الشيخوخة المبكرة. إضافةإلى على ذلك، فهي تحتوي أيضًا على نسبة عالية من الألياف والبروتينات والحديد والكالسيوم والفوسفور، وهي معادن مهمة جدًا لجسمنا، مما يساعد على تجنب الأمراض مثل فقر الدم.

تكمن القوة الحقيقية لفاكهة الكوندي في مستخلص البذور. وذلك لأنه يتمتع بخصائص مضادة للميكروبات والتي دائمًا ما تجذب اهتمام العلماء بشكل متزايد. هذه الخاصية يمكن أن تمنع نمو الخلايا السرطانية، وهي واحدة من أعظم فوائد الطعام.

بالإضافة إلى ما سبق ذكره، فإن فاكهة الكوندي رائعة أيضًا لتقوية جهاز المناعة والدورة الدموية وتأمين الطاقة اللازمة للجسم للقيام بأنشطته اليومية.

يساهم هذا النوع من الفاكهة في تخفيف أمراض الجهاز التنفسي، كم أنه يعمل كمسكن للألم، ويساعد على التحكم في ضغط الدم ويحسن صحة العظام، بالإضافة إلى أنه يسرع عملية شفائها. بسبب محتواها العالي من الألياف، تساعد فاكهة كوندي أيضًا على تنظيم الأمعاء، وهي مثالية للأشخاص الذين يعانون من الإمساك، كما أنها من الأطعمة التي تزيد الشبع، مما يمنعكم من الشعور بالجوع بسرعة كبيرة.

كيف يمكن أن يؤثر الإفراط في تناول هذا النوع من الفاكهة على الجسم؟

على الرغم من كل فوائد هذا النوع من الفاكهة فإن معروف بأنه غني بالسكر وأعلى في السعرات الحرارية من معظم الفواكه الأخرى. لذلك، قبل إضافتها إلى جدول نظاكم الغذائي، من الأفضل استشارة الطبيب وخبير التغذية الذي سيكون قادرًا على إخباركم بعدد المرات التي يمكنكم فيها تناول فاكهة كوندي وكم سيحتوي كل جزء!

كيف يمكن تناول فاكهة الكوندي؟

لا يمكن لا يتم طهي فاكهة الكوندي أبدًا. يستمتع معظم الناس بتناولها طازجة. للقيام بذلك، افتحوا قشرتها الصلبة بمجرد نضج الثمرة. ثم أخرجوا شرائح اللب الناعمة وتنولوها واحدة تلو الأخرى. تأكدوا من التخلص من البذور السوداء فيها.

طريقة أخرى رائعة للحصول على فاكعة الكوندي هي تناوله مبردًا. قبل تناولها، احتفظوا بالفواكه في الثلاجة لمدة 3 ساعات أو أكثر. بمجرد أن تبرد، استخدموا ملعقة لاستخراج لبها والاستمتاع بطعمها الكريمي.

إذا كنت لا ترغب في تناولها وحدها، يمكنكم إضافتها إلى طعامكم بالطرق التالية:

امزجوا الفاكهة مع حبوب الفطور لتمنحوا يومكم بداية صحية. يمكنكم أيضًا إضافة المكسرات المبشورة أو جوز الهند إلى الوجبة لمزيد من النكهة.

امزجوا اللب الكريمي مع الزبادي المجمد واحصلوا على حلى يشبه الآيس كريم.
استخدموا الفاكهة لتحضير السموثي عن طريق مزج اللب الناضج مع الحليب. ولتحضير مشروب باستخدامها تخلصوا من الألياف واستخدموا فقط الجزء السائل العصير من الفاكهة.

كيفية اختيار وتخزين فاكهة الكوندي؟

يجب عليكم اختيار حبات فاكهة الكوندي الخالية من الكدمات وأي ندبات كبيرة. عند قطفها،، تأكدوا من أن الجلد الموجود على سطحه الخارجي وردي فاتح. في حالة فاكهة الكوندي الأخضر، يجب أن يكون السطح بين العروات أصفر اللون. إذا اخترتم ثمارًا لا تحتوي على مثل هذه التغييرات في اللون، فقد تجدون أنها لم تنضج بشكل صحيح أو لم تنضج على الإطلاق.

أنواع فاكهة تحتوي الكثير من السكر أيضًا:

الفاكهة الكاملة تعزز الصحة الجيدة على الرغم من محتواها من السكر الطبيعي. في المقابل، تساهم العديد من الأطعمة التي تحتوي على سكر مضاف بالسعرات الحرارية دون أن يكون لها تأثير ايجايي من ناحية العناصر الغذائية الأساسية. تشمل أمثلة الأطعمة التي تحتوي على سكر مضاف الكيك والبسكويت والآيس كريم.

تختلف السكريات الطبيعية الموجودة في الفاكهة عن السكريات المضافة الموجودة في العديد من الأطعمة الحلوة المصنعة. تحتوي الفاكهة على السكريات الطبيعية مثل الفركتوز والجلوكوز والسكروز.

ومع ذلك، نظرًا لاحتوائها أيضًا على الألياف، فإنه يتم هضمه بشكل أبطأ، مما يؤدي إلى استقرار مستويات الجلوكوز في الدم. وعلى العكس من ذلك، يتم هضم الأطعمة السكرية المصنعة بسرعة أكبر، مما يؤدي إلى زيادة سريعة في نسبة الجلوكوز في الدم.

وفي المقابل، عندما يأكل الشخص قطعة من الفاكهة، فإنه يتناول مجموعة من الفيتامينات والمعادن والمواد المغذية الأساسية الأخرى. أمّا عندما يتناولون الأطعمة السكرية المصنعة، فإنهم يتناولون مكونات عالي في الدهون دون أن يكون لها أي تأثير ايجابي على التغذية.

أمّا انواع الفاكهة التي تحتوي الكثير من السكر والتي يجب تناولها باعتدال فهي:

  • المانجو
  • العنب
  • الرمان
  • الكرز
  • الموز
  • التين
  • البطيخ

المقال مترجم من موقع tudogostoso


مواضيع ذات صلة

احذروا المواد الموجودة في بعض المشروبات الغازية وإليكم ما يجب أن تعرفوه عنها!

هذا المكون يمكن أن يحوّل الفاكهة إلى مربى منزلية بدقائق!

ماذا يحدث لجسمكم عندما تتناولون السمك بانتظام؟

تناول الكثير من الملح قد يزيد من خطر الإصابة بالأكزيما بنسبة كبيرة!

لم تعانون من الإمساك أكثر خلال موجات الحرّ الشديدة؟ إليكم الإجابة

6 أنواع من الفاكهة عليكم أن تضيفوها إلى وصفات السموثي!

هل تعانون من الأرق؟ النظام الغذائي الخاص بكم قد يكون السبب

5 أشياء لا يجب أن تحتفظوا بها تحت حوض المجلى أبدًا!

ما الذي قد يحدث إذا لم تغسلوا الخس جيدًا؟

أفضل 3 وجبات خفيفة لصحة القلب بحسب الخبراء

إشتركي بنشرتنا الإخبارية