هذا ما يحدث لجسمكم عندما تتناولون الكثير من الكركم!

هذا ما يحدث لجسمكم عندما تتناولون الكثير من الكركم! إكتشفوا ما هو تأثير هذا النوع من التوابل على جسمكم في هذا المقال.

ias

موطن الكركم الرئيسي هو جنوب شرق آسيا وأصبح أحد أكثر المكونات التي تستخدم في المطبخ الآسيوي، وخاصة المطبخ الهندي. لا يتميّز هذا النوع من التوابل بلونه وطعمه فقط إنما بفوائده العديدة منها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، بالإضافة إلى الوقاية من السرطان، وفقًا لأبحاث علمية مختلفة. تعرفوا بالتفصيل على فوائد هذا النوع من التوابل لصحتكم.

تأثيره سحري!

هذا ما يحدث لجسمكم عندما تتناولون الكثير من الكركم!

  • يحارب الإلتهابات: ترتبط القدرة المضادة للالتهابات في الكركم بشكل خاص بعنصر الكركمين الموجود في هذا النوع. ولذلك فإن استهلاك الكركم مهم في الوقاية والعلاج من الأمراض الالتهابية المزمنة، مثل التهاب المفاصل والتهاب الجيوب الأنفية.

مكافحة أمراض القلب: عمل مهم آخر للكركمين هو تحفيز إنزيمات الجسم المضادة للأكسدة. وبهذه الطريقة، يتم تنشيط دفاعات الجسم الطبيعية ضد الأمراض المرتبطة بالإجهاد التأكسدي، مثل أمراض القلب والأمراض العصبية.

  • يحافظ على صحة الجهاز الهضمي: إن تناول الكركم يساعد على تحفيز إنتاج الصفراء في الكبد عن طريق استهلاكه، وبهذه الطريقة يصبح هضم الدهون أكثر كفاءة. كما أثبتت الدراسات خصائص الكركم الطاردة للريح، مما يخفف من الانزعاج الناجم عن انتفاخ البطن ومشاعر الانتفاخ. وتشير أبحاث أخرى أيضًا إلى أنه يمكن مكافحة ظهور قرحة المعدة باستخدام الكركم، حيث ثبت أنه قادر على تقليل مستويات حمض المعدة وحماية الغشاء المخاطي في المعدة.
  • الوقاية من السرطان: أثبتت الدراسات التأثيرات المضادة للسرطان للكركمين علميًا. تعمل هذه المادة الموجودة في الكركم عن طريق منع تكاثر الخلايا السرطانية وتثبيط تكوين الأوعية، وهي عملية تكوين أوعية دموية جديدة مسؤولة عن سقي الأورام.
  • تنظيم مستويات السكر في الدم: يتمتع الكركم أيضًا بإمكانيات كبيرة لتنظيم مستويات الجلوكوز في الدم، مما يجعله مفيدًا للأفراد المصابين بداء السكري من النوع 2 وحتى مرضى السكري.
  • التخفيف من أعراض الدورة الشهرية: عندما يتعلق الأمر بتخفيف الانزعاج الناجم عن الدورة الشهرية، فقد أثبت الكركم أيضًا أنه مفيد. بسبب خصائصه المضادة للالتهابات والمسكنات، فإنه يمكن أن يساعد في تقليل الألم والتورم والمضايقات الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، يعمل الكركمين كمعدل هرموني، مما يعزز توازن أكثر استقرارًا طوال الدورة الشهرية.


مواضيع ذات صلة

حضّروا بـ10 دقائق فقط ألذ وصفة بالكوسا بدون قلي!

5 أشياء لا يجب أن تحتفظوا بها تحت حوض المجلى أبدًا!

أفضل الأطعمة لتحسين صحة الأطعمة بحسب الخبراء!

6 أنواع من الفاكهة عليكم أن تضيفوها إلى وصفات السموثي!

أفضل 3 وجبات خفيفة لصحة القلب بحسب الخبراء

لم تعانون من الإمساك أكثر خلال موجات الحرّ الشديدة؟ إليكم الإجابة

تناول الكثير من الملح قد يزيد من خطر الإصابة بالأكزيما بنسبة كبيرة!

أسرار يجب أن تعرفوها لتحضروا أفضل دجاج مشوي على الإطلاق!

ما الذي قد يحدث إذا لم تغسلوا الخس جيدًا؟

ماذا يحدث لجسمكم عندما تتناولون السمك بانتظام؟

إشتركي بنشرتنا الإخبارية