أضيفي الوصفة إلى كتاب طبخ

تسجيل الدخول سبق أن أضفت الكتاب؟ سجّلي دخولك

أضيفي كتاب طبخ جديد
من الضروري أن تملأي كلّ الخانات التي تتضمّن علامة * (*)
اسم كتاب الطبخ *
يمكنك استخدام الأحرف والأرقام ورموز !()-+{}[] فقط. يجب أن يبدأ اسم كتاب الطبخ بحرف.

في حال لم تكوني مسجلة، سوف يتمّ تحويلك تلقائياً إلى صفحة التسجيل قبل إضافة كتاب الطبخ.

إشعار

Sign Up

متى يمكن البدء بإدخال البيض إلى نظام غذاء الطفل؟

ادخال البيض الى نظام غذاء الطفل الرضيع

يعتبر البيض من اكثر الاطعمة الغنية بالبروتين لذلك يُدرج عادة في غالبية جداول الانظمة الغذائية. الا انه في الوقت نفسه من اهم مسببات الحساسية عند الاطفال. فما هو الوقت الصحيح لبدء ادخال البيض الى نظام غذاء طفلك حتى لا يسبب له الحساسية؟

المرحلة المثالية لادخال البيض الى نظام غذاء الطفل:

تختلف وجهات النظر هنا وتتعدد، يُعرف منذ القدم مثلاً انه لا يجب ادخال البيض الى نظام غذاء الطفل قبل عمر السنتين على الاقل. الا ان الدراسات الحديثة لم تجد اي دليل طبي على ذلك، بل وانها اكدت ان اضافة مجموعة من الاطعمة الى نظام غذاء الطفل، بمجرد ان يكون قادر على تناول الاطعمة الصلبة، يمكن ان يساعد الطفل على عدم التعرض لاي حساسية من الطعام. هذا يعني انه اذا كان طفلك جاهزاً لتناول الاطعمة الصلبة فهو حينها جاهز لتناول البيض. تشمل العلامات التي تدل على ان طفلك جاهز لتناول الاطعمة الصلبة قدرته على الجلوس على كرسي مرتفع ورفع رأسه، فتح فمه عند رؤية الطعام، بالاضافة الى تمكنه من نقل الملعقة باتجاه فمه وابتلاع الطعام. تبدأ مؤشرات هذه المرحلة من عمر ستة اشهر على الاقل.

كيفية ادخال البيض الى نظام غذاء طفلك الرضيع:

يمكن ان يكون البيض اضافة صحية لنظام غذاء طفلك، حيث انه يحتوي على بروتين عالي الجودة وحديد الكولين. لكن الخطوة التي عليك التنبه لها قبل تقديم البيض لطفلك في اي وجبة كانت هي طهي البيض جيداً لحماية طفلك من السالمونيلا والامراض الاخرى التي قد تنقلها الاطعمة النيئة.

مع ذلك فإن هناك الكثير من وجهات النظر حول الموضوع خصوصاً اذا كان طفلك يعاني من اعراض حساسية الطعام تجاه بعض انواع الاطعمة، لذلك عليك قبل القيام بأي خطوة استشارة طبيبك المختص لحماية طفلك من اي خطر.

إختبار الشخصية

إختبار الشخصية: أي صلصة أنت؟