فوائد خل التفاح للبشرة

هناك الكثير من المكونات الطبيعية التي قد تساعدك على الحفاظ على جمالك. تعرّفي على فوائد خل التفاح للبشرة مع موقع أطيب طبخة إذ يُعتبر الخلّ من أكثر المكونات استخداماً لمعالجة مشاكل بشرة الوجه. يمكنك تحضير خلّ التفاح في المنزل.

ias
  1. فوائد خل التفاح للبشرة
  2. طريقة استعمال خلّ التفاح للبشرة

1- فوائد خل التفاح للبشرة

  • التخفيف من تجاعيد البشرة: يعاني الكثيرون من ظهور التجاعيد مع التقدم في السن ويلجأ معظم هؤلاء لإستخدام المستحضرات التجميلية للتخلص منها. يمكنك استخدام خلّ التفاح الذي يساعد بشكل كبير على التخفيف والوقاية من التجاعيد. 
  • التخلص من حبّ الشباب: هناك العديد من الأسباب لظهور حبّ الشباب وأبرزها وجود البكتيريا على البشرة لذلك وبما أن الخلّ يحتوي على أحماض عضوية تساعد على التخلص من البكتيريا فإن استهلاكه يساهم في تنقية الوجه من حبّ الشباب. إضافةً إلى ذلك يساعد الخلّ في إغلاق المسمات وبالتالي منع تلوثها. 
  • يقشّر البشرة: يعتبر الخلّ مكوناً أساسياً في عملية تقشير البشرة وبالتالي التخلص من الخلايا الميتة ما يعطي نضارة للبشرة وينقّيها من جميع الشوائب. 

2- طريقة استعمال خل التفاح للبشرة

ان كنت تريدين استهلاك الخلّ للتخلص من التجاعيد أو تقشير البشرة، أخلطي ثلث كوب من الخلّ وثلثا كوب من الماء المعقّم ثم ضعي الخليط في برطمان محكّم الإغلاق. ادهني وجهك يومياً بالقليل من خليط الخلّ بواسطة القطن. أما إذا كنت تريدين التخلص من حبّ الشباب فضعي بواسطة القطن القليل من خلّ التفاح على حبّ الشباب فقط وانتبهي فإذا أدّى ذلك إلى جفاف البشرة توقفي عن استخدامه.

ان فوائد الخلّ تكاد لا تُحصى ولا تُعدّ إذ للخلّ أيضاً دوراً في التنحيف.


مواضيع ذات صلة

أفضل تتبيلات لحم مشوي وصفات ولا أشهى

الفواكه الممنوعة لمرضى الضغط المرتفع هل حقاً موجودة؟

فوائد قشر المانجو تقي من الأمراض وتحمي من أشعة الشمس

هل يمكن ترك منظم السكر والإستعاضة عنه بنظام غذائي؟

كيفية قطع السكر: خطوات ونصائح إكتشفوها!

من فقدان الوزن إلى الترطيب: فوائد ماء الشيا وكيفية تحضير المشروب

هل يمكن شرب الماء قبل تحليل الدم؟ وهل يؤثر على النتائج؟

كم تستمر أعراض حساسية الطعام؟ أسبابها وطرق علاجها

هذه هي استخدامات قشر الليمون التي لا تعرفون عنها شيئًا: استمتعوا بالفاكهة بكل الطرق الممكنة

تجربتي مع فوار فيتامين سي لمدة شهر: تحسّن في الصحة النفسية والجسدية

إشتركي بنشرتنا الإخبارية