هل يمكن تناول الشاي الذي انتهت صلاحيته منذ أشهر أو حتى سنوات؟

هل يمكن تناول الشاي الذي انتهت صلاحيته منذ أشهر أو حتى سنوات؟تابعوا هذا المقال لتكتشفوا الإجابة الدقيقة عن هذا السؤال.

ias

منذ جائحة كورونا، أصبح لدى الجميع هوس بشاي الأعشاب أو منقوعاتها. وعلى الرغم من كل شيء، لا يزال الشاي يهيمن على السوق. للنوم جيدًا أو لمحاربة التوتر أو لإستعادة طاقتكم: المشروبات الساخنة آخذة في الارتفاع. يحب العديد من المستهلكين الإحتفاظ بكمية كبيرة من الشاي حتى بعد التاريخ المحدد على العبوة. ولكن هل الأمر خطير حقًا؟ هل تنتهي صلاحية الشاي أو الحقن الأخرى؟.

هل تنتهي صلاحية الشاي؟

غالبًا ما يُنصح بالانتباه إلى تواريخ انتهاء الصلاحية، ولسبب وجيه، فإن تناول الأطعمة منتهية الصلاحية يمكن أن يعرض المستهلكين أحيانًا لخطر التسمم الغذائي. في الواقع، يعتمد الأمر على المنتجات. وفي الواقع، كما يوضح موقع أللو فإن بعض الأطعمة منتهية الصلاحية أكثر خطورة من غيرها، مثل الدواجن أو البيض. وعلى العكس من ذلك، فإن المعكرونة أو الأرز، وهي من الأطعمة الجافة، لا تشكل خطراً عندما تكون نيئة حتى ولو انتهت مدة صلاحيتها. الأمر نفسه ينطبق على الشاي، فهو طعام جاف لا تنتهي صلاحيته وبالتالي لا يشكل خطرًا على صحتكم.

وفي الواقع، فإن عبارة “يفضل استهلاكه من قبل” الموجودة على العبوة ليست سوى إشارة. ويختلف عن DLC، “الاستخدام حسب التاريخ”، والذي يمثل توصية مهمة للصحة. من خلال تجاوز التاريخ الموجود على عبوة الشاي الخاصة بكم، فإنكم لا تتعرضون لأية مخاطر صحية، ومع ذلك، سيفقد المنتج جودته. من أجل تحقيق أقصى استفادة من نكهته، هناك فترة استهلاك مثالية “تتراوح من بضعة أشهر للشاي الأخضر المبكر إلى عدة عقود للشاي الداكن . قد يفقد الشاي طعمه بسبب أكسدته عند ملامسته للهواء على وجه الخصوص، لكنه لن يصبح ضارًا بصحتكم.

كيفية تخزين الشاي بشكل صحيح؟

إمرأة تسكب الشاي

من أجل الحفاظ على الشاي لأطول فترة ممكنة، يُنصح بالاحتفاظ به في صندوق محكم الإغلاق، بعيدًا عن الضوء أو الحرارة أو الرطوبة: جميع العوامل التي يمكن أن تغير جودة الشاي الخاص بكم: “الحل الأفضل لتخزين الشاي الذي سيتم استهلاكه بسرعة هو الاحتفاظ به في صندوقه. ويمكن أيضًا تخزينه في كيس إعادة التعبئة الخاص به، طالما قمتم بطرد الهواء منه قبل إغلاقه بالسحاب. يضر الشاي بشكل خاص الهواء، وخاصة الأكسجين الذي يحتوي عليه: عند ملامسته له، تستمر مكونات الورقة في الأكسدة والتحول.

ما هي كمية الشاي التي تعتبر “أكثر من اللازم” عند شربها؟

الشاي هو مشروب شعبي تمت زراعته والاستمتاع به لعدة قرون، وتتمتع العديد من الثقافات في جميع أنحاء العالم بعادات شرب الشاي الفريدة. على الرغم من أن هناك العديد من الفوائد لإضافة الشاي إلى وجباتنا الغذائية وأنماط حياتنا اليومية، إلا أن خبراء الصحة يتفقون عمومًا على أنه يجب علينا الالتزام بما لا يزيد عن 4 أكواب يوميًا.

ماذا يحدث عندما نشرب الكثير من الشاي؟

شرب الكثير من الشاي يمكن أن يكون له آثار سلبية مختلفة على صحتكم. المستويات العالية من الكافيين الموجودة في بعض أنواع الشاي يمكن أن تسبب خفقان القلب والعصبية والأرق والتهيج. بالإضافة إلى ذلك، فإن الإفراط في استهلاك الشاي يمكن أن يتداخل مع امتصاص الحديد، الفيتامينات والمعادن الأساسية مثل والكالسيوم لأن بعض المكونات الموجودة في الشاي قد تقلل من توافرها البيولوجي. الأشخاص الذين يشربون كميات كبيرة من الشاي بانتظام قد يعانون من الجفاف بسبب تأثيره المدر للبول.

إمرأة تشرب الشاي

محتوى الكافيين في أنواع الشاي المختلفة

الشاي هو مشروب عصري، ويأتي في أصناف واسعة ذات نكهات فريدة وفوائد صحية. قد تتفاجأوا عندما تعرفون أن جميع أنواع الشاي تحتوي على بعض مستويات الكافيين؛ ومع ذلك، تختلف الكميات حسب نوع الشاي. وبالمقارنة، تحتوي العديد من أنواع الشاي على مستوى معتدل من الكافيين بالمقارنة مع القهوة.

فيما يلي تحليل تقريبي لمحتوى الكافيين حسب نوع الشاي:

  • الشاي الأسود: 40-60 ملغ من الكافيين لكل كوب
  • الشاي الأخضر: 25-40 ملغ من الكافيين لكل كوب
  • شاي أولونج: 12-55 ملغ من الكافيين لكل كوب
  • الشاي الأبيض: 6-60 ملغ من الكافيين لكل كوب
  • شاي الأعشاب (بما في ذلك بلسم الليمون والبابونج والكركديه): 0-5 ملغ من الكافيين لكل كوب.

بغض النظر عن النوع الذي تفضله، يعد الشاي طريقة رائعة للبقاء رطبًا والاستمتاع بالنكهات الغنية والفوائد الغذائية التي يقدمها. كما هو الحال مع أي مشروب أو طعام، فإن الاعتدال هو المفتاح للاستهلاك الصحي.

الشاي وتأثيره على ترطيب الجسم:

غالبًا ما يكون الشاي ممتعًا ولكنه يمكن أن يؤثر بشكل إيجابي على صحتنا وترطيبنا. يعد الشاي مصدرًا ممتازًا لمضادات الأكسدة التي يمكنها تحسين صحة القلب والأوعية الدموية وتقليل التوتر وتنشيطنا. لكن الشاي يفعل أكثر من مجرد المذاق الجيد؛ كمية عادية (أي 2-3 أكواب يوميًا) من الشاي يمكن أن تساعد في منع الجفاف.

الكافيين له تأثير مدر للبول خفيف، مما يشجع على التبول حتى يعوض جسمكم السوائل التي قد يفقدها بسبب النشاط أو مجرد التواجد في الهواء الطلق حيث قد يكون الجو حارًا وجافًا. إن شرب المشروبات الأخرى التي تحتوي على الكافيين مثل الصودا أو القهوة لن يوفر نفس فوائد استبدال الماء لأن محتواها من السكر يعمل على سحب الرطوبة من جسمكم.


مواضيع ذات صلة

الفستق ومرض السكر في الدم وكيفية إضافته إلى النظام الغذائي

فطيرة جوز الهند والجبنة الكريمية بـ5 مكونات: حضّروها بـ10 دقائق فقط

هل الحليب يزيد الطول؟ وماذا يحدث للجسم عند شرب كوب من الحليب؟

ماذا يحدث إذا كنتم تشربون شاي ورق الغار كل يوم: اكتشفوا فوائده وآثاره الجانبية وتعلموا كيفية استخدامه

خبير تغذية يحذر من الأفوكادو: "إنها دهون رائعة، ولكن!"

البقدونس والريحان والثوم المعمر والنعناع: كيفية تجميد هذه الأعشاب دون إتلافها!

شاي البابونج: اكتشفوا الطريقة الصحيحة لتحضيره والاستمتاع بفوائده ومتى أفضل وقت لاستهلاكه

كم كان عمركم عندما اكتشفتم أن هذه هي الطريقة الصحيحة لقلي شرائح اللحم في المقلاة؟

كم كان عمركم عندما اكتشفتم أن عليكم إزالة قشر الفلفل في الوصفات؟

هل تذوب شوكة السمك في الحلق؟ وما هي الطريقة الأمثل لإزالتها؟

إشتركي بنشرتنا الإخبارية