هل للجيلاتين فوائد؟ اكتشفوا مرة واحدة وإلى الأبد ما إذا كان هذا الطعام صحيًا

هل للجيلاتين فوائد؟ اكتشفوا مرة واحدة وإلى الأبد ما إذا كان هذا الطعام صحيًا أم لا ولا تترددوا في اكتشاف كل المعلومات والتفاصيل من خلال هذا المقال.

ias

الجيلاتين هو عنصر يستخدم على نطاق واسع في تحضير الحلويات المختلفة. من المعروف أنه غني بالكولاجين، وهو البروتين الأكثر وفرة في أجسامنا والمسؤول عن صحة العظام والغضاريف والشعر والأظافر والجلد. لهذا السبب يستهلك الكثير من الناس هذا الطعام للاستمتاع بجميع فوائده. لكن هل الجيلاتين صحي حقًا؟ فهو منتج صناعي، واعتمادًا على نوعه، هو غني بالصبغات والنكهات والإضافات الكيميائية الأخرى.

هل الجيلاتين مفيد للعظام؟

الجيلاتين هو نسخة محولة من الكولاجين من عظام وأنسجة الحيوانات. ومع ذلك، فإن كمية البروتين ليست كبيرة بما يكفي لتقديم العديد من الفوائد الصحية. حتى أن هناك إصدارات غنية بالكولاجين، لكن محتواها منخفض جدًا مقارنة بالأطعمة مثل اللحوم والبيض والأسماك. بالإضافة إلى ذلك، فإن معظم الجيلاتين المنكه والملون الموجود في محلات السوبر ماركت غني بالسكر والصبغات والإضافات الكيميائية الأخرى التي تقلل من القيمة الغذائية للطعام.

جيلاتين
جيلاتين

أما الجيلاتين الوحيد الذي يعتبر صحيًا حقًا فهو غير الملون. وهو نقي لأن 98٪ من تركيبه هو البروتين. ميزة أخرى للجيلاتين عديم اللون هي وجود الجلايسين، وهو حمض أميني يحفز تخليق الكولاجين في الأوتار والعضلات الهيكلية. ومع ذلك، فإن كمية هذه المادة الموجودة في الغذاء لا تزال صغيرة جدًا، لذلك للاستفادة من هذه الفوائد، سيكون من الضروري استهلاكها بكميات كبيرة.

فوائد الجيلاتين

الجيلاتين هو طعام منخفض السعرات الحرارية لذا فهو خيار جيد للأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا لفقدان الوزن. بالتالي تشير الدراسات أيضًا إلى أن هذا المكون يساعد في علاج الأرق واضطرابات النوم الأخرى. في الواقع، يزيد الجلايسين والأحماض الأمينية الأخرى الموجودة في الجيلاتين من إنتاج الميلاتونين، وهو هرمون مسؤول عن تحفيز حالة استرخاء الجسم أثناء النوم. كذلك فإن الجلايسين الموجود في الجيلاتين له أيضًا تأثير مهدئ ويعمل على تقليل إنتاج الهرمونات المرتبطة بالقلق والتوتر والذعر

كيف تستهلكون الجيلاتين بطريقة صحية؟

أفضل طريقة للاستمتاع بفوائد الجيلاتين هي استهلاكه بمفرده. لكن هذا ينطبق فقط على الإصدار الذي لا يضم الملونات، لأنه خالٍ من الصبغات ولا يوجد سكر مضاف. يمكنكم أيضًا إضافته إلى الوصفات الحلوة وإعداد الحلويات اللذيذة. .

أما إذا كنتم لا تستطيعون مقاومة الجيلاتين الملون، فلا مشكلة في استهلاكه من وقت لآخر نظرًا لانخفاض السعرات الحرارية فيه ولكن استهلاكوه بكميات معتدلة.

أنواع الجيلاتين

يمكن العثور على الجيلاتين في نوعين: حيواني ونباتي. والفرق بينهما هو أن النسخة النباتية تعتمد على بروتين الخضار، بينما تعتمد النسخة الحيوانية على البروتين الحيواني. نظرًا لتكوينه، فإن الجيلاتين من أصل حيواني يحتوي نسبة أعلى من البروتين.


مواضيع ذات صلة

أعراض القولون العصبي والهضمي واحدة أم هناك فرق بينهما؟

أساسيات البيت من الطعام:قائمة مشتريات الطبخ الأسبوعية

أضرار اللوز الاخضر هل هي خطيرة؟ وما هي آثاره الجانبية؟

فوائد البطاطا الحلوة المسلوقة عديدة أدخلوها في نظامكم الغذائي

ترتيب صحن الفواكه خطوات ونصائح مناسبة للحفلات

6 أنواع من الفاكهة عليكم أن تضيفوها إلى وصفات السموثي!

هل الصامولي يسمن؟ طريقة تحضيره ومحاذير تناوله

وصفات خبز التورتيلا مبتكرة لذيذة وسهلة التحضير

البطاطس المسلوقة تسمّن الأرداف إحذروا الإفراط في تناولها!

أهمية البيض على صحة الدماغ والقلب: لن تتوقعوها

إشتركي بنشرتنا الإخبارية