شاي البابونج: اكتشفوا الطريقة الصحيحة لتحضيره والاستمتاع بفوائده ومتى أفضل وقت لاستهلاكه

شاي البابونج: اكتشفوا الطريقة الصحيحة لتحضيره والاستمتاع بفوائده ومتى أفضل وقت لاستهلاكه تابعوا هذا المقال لتعرفوا أكثر عنه!

ias

شاي البابونج مليء بالنقاط الإيجابية للصحة، ولكن إذا تم إعداده واستهلاكه بشكل صحيح يمكن أن يكون أكثر فائدة! من المعروف أن شاي البابونج يزيد من الشعور بالرفاهية، ولكن هناك شيء لا يعرفه سوى القليل من الناس وهو أن هذا المشروب له طريقة صحيحة لتحضيره ووقت أفضل لاستهلاكه، مما يؤدي إلى المزيد من الفوائد.

كيفية تحضير شاي البابونج

البابونج نبات يحتاج إلى عناية خاصة عند تحضير الشاي. والصحيح أنه لا يجوز إضافته إلى الغلاية والإناء على النار. الحرارة المفرطة يمكن أن تضر البابونج، مما يؤدي إلى الإضرار ببعض فوائده وحتى التخلص منها عند ملامسة درجات الحرارة المرتفعة. الطريقة الصحيحة لتحضير هذا الشاي هي وضع كوب من الماء في غلاية وعندما يبدأ بالغليان أطفئوا النار. انتظروا حوالي دقيقتين وأضيفوا ملعقة كبيرة من زهور البابونج المجففة. انتظروا حوالي خمس دقائق. بعد مرور هذه المدة، قوموا بتصفية الشاي وسكبه في الكوب.

بابونج مجفف

فوائد شاي البابونج

شاي البابونج هو مشروب شعبي له فوائد عديدة للصحة والرفاهية.

  • تقليل التوتر والقلق: يشتهر البابونج بتأثيراته المهدئة، مما يساعد على تقليل التوتر والقلق. غالبًا ما يستخدم شاي البابونج كعلاج طبيعي للأرق، مما يعزز النوم الجيد أثناء الليل.
  • التخفيف من مشاكل الجهاز الهضمي: يمكن لشاي البابونج أن يساعد في تخفيف أعراض عسر الهضم مثل الغازات والغثيان وتشنجات المعدة. يمكن أن يساعد أيضًا في تقليل الالتهاب في الجهاز الهضمي.
  • صحة الجلد: يمكن أن يساعد البابونج في علاج تهيج الجلد مثل الأكزيما والتهاب الجلد وحب الشباب بفضل خصائصه المضادة للالتهابات والمضادة للميكروبات.
  • صحة القلب والأوعية الدموية: يمكن أن يساعد النبات في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية. بسبب مضادات الأكسدة الموجودة فيه، تتوسع الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى دوران الدم بشكل أفضل وعدم ارتفاع ضغط الدم.

ما هو أفضل وقت لتناول شاي البابونج؟

أفضل وقت لتناول شاي البابونج هو في الليل، حوالي 30 دقيقة إلى ساعة واحدة قبل النوم، يمكن أن يساعد على استرخاء الجسم والعقل، وتعزيز النوم الأكثر راحة وتحسين نوعية النوم. بالإضافة إلى ذلك، فإن شرب شاي البابونج خلال النهار، خاصة في أوقات التوتر أو القلق المتزايد، يمكن أن يجعلكم أكثر هدوءًا ويساعدكم على الاسترخاء. على الرغم من أن شاي البابونج آمن بشكل عام، إلا أن تناول الكثير منه يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية تتمثل في النعاس المفرط ومشاكل أخرى. عادةً ما يكون كوب أو كوبين يوميًا كافيًا. يوصى دائمًا باستشارة الطبيب قبل أو إذا شعرتم بأي إزعاج عند إضافة مكون جديد إلى نظامكم الغذائي.

هل يمكن شرب شاي البابونج كل يوم؟

لا يمكن تحديد مدى أمان استخدام البابونج على المدى الطويل. شرب الكثير من الشاي يمكن أن يسبب آثارا جانبية. تحدثوا إلى طبيبكم إذا كنت تخططون لشرب أكثر من كوب أو اثنين في اليوم.

زهر البابونج

البابونج بأشكاله المختلفة:

يأتي البابونج في أشكال عديدة، لذلك لا توجد جرعة قياسية موصى بها. تحدثوا إلى طبيبكم قبل استخدام البابونج إذا كنتم تعانون من أي حالة صحية، أو تتناولون الدواء، أو إذا كنتِ حاملاً أو مرضعة. يمكن أن يتفاعل مع الأدوية أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولوها. اسألوا طبيب الأطفال دائمًا قبل إعطاء البابونج بأي شكل من الأشكال للرضع أو الأطفال.

كبسولات البابونج

تعتبر الكبسولات طريقة مناسبة لتناول البابونج، خاصة إذا كنتم تستخدموه في وقت النوم للاسترخاء. تختلف الجرعات، لكن معظمها يتراوح بين 250-1100 ملليغرام لكل كبسولة. استخدمت بعض الدراسات 900-1200 ملليغرام يوميًا في شكل كبسولة.

يجب تناول كبسولات البابونج مع كوب كامل من الماء في الوقت المفضل لديكم من اليوم. اتبعوا التوجيهات وتعليمات الجرعة الموصى بها على ملصقات المنتج.

نظرًا لأن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لا تنظم المكملات العشبية، فلا يمكنكم التأكد بالضبط من كمية البابونج التي تحتوي عليها كبسولاتكم، أو ما إذا كانت تحتوي أيضًا على مكونات أخرى.

زيت البابونج

يتم تصنيع زيت البابونج عن طريق سحق زهور النبات وتبخيرها، مما ينتج عنه زيت أزرق اللون. له رائحة ترابية ولكنه حلو أو زهري أو يشبه رائحة التفاح.

عند وضعه على بشرتكم، يُعتقد أن البابونج يخفف التورم ويساعد على منع نمو الجراثيم. قد تحتاجون إلى تخفيفه بزيت محايد آخر لتجنب التهيج. قوم وابإجراء اختبار البقعة على منطقة صغيرة أولاً للتحقق من الحساسيات.

البابونج في الأكل

تؤكد إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن البابونج آمن بشكل عام للاستخدام في الطعام. ويشيع استخدام الزهور المجففة من البابونج الألماني في الشاي. غالبًا ما يستخدم البابونج الروماني كنكهة خفيفة في المشروبات والأطعمة الأخرى.يمكنكم استخدام البابونج كعنصر في الحساء والمخبوزات والمربيات والحلويات وصلصات السلطة. كما أنها تستخدم لنكهة الآيس كريم والكوكتيلات ويمكن استخدامها كزينة أيضًا.

المقال مترجم من موقع TudoGostoso


مواضيع ذات صلة

تناول الكثير من الملح قد يزيد من خطر الإصابة بالأكزيما بنسبة كبيرة!

أسرار يجب أن تعرفوها لتحضروا أفضل دجاج مشوي على الإطلاق!

الأفوكادو: هذا ما يجب أن تعرفوه عن هذا الطعام الخارق!

6 أنواع من الفاكهة عليكم أن تضيفوها إلى وصفات السموثي!

أفضل 3 وجبات خفيفة لصحة القلب بحسب الخبراء

هل تعانون من الأرق؟ النظام الغذائي الخاص بكم قد يكون السبب

5 أشياء لا يجب أن تحتفظوا بها تحت حوض المجلى أبدًا!

ماذا يحدث لجسمكم عندما تتناولون السمك بانتظام؟

احذروا المواد الموجودة في بعض المشروبات الغازية وإليكم ما يجب أن تعرفوه عنها!

هذا المكون يمكن أن يحوّل الفاكهة إلى مربى منزلية بدقائق!

إشتركي بنشرتنا الإخبارية