الفستق ومرض السكر في الدم وكيفية إضافته إلى النظام الغذائي

الفستق ومرض السكر في الدم وكيفية إضافته إلى النظام الغذائي، إذ يعتبر من ألذ المكسرات وأكثرها فائدة على الصحة.

ias

لذلك فوائد الفستق الصحية عديدة إليكم أهمها، بحيث يُشكل إضافة جيدة لأيّ نظام غذائي صحي، بحيث يمكن تناوله من قبل مرضى السكري لإدارة مستويات السكر في الدم.

الفستق ومرض السكر في الدم

يُعد تناول نظام غذائي صحي أمرًا بالغ الأهمية لمنع ارتفاع نسبة السكر في الدمّ لدى مرضى السكري.

إليكم وصفات أكلات لمرضى السكّر المرتفع تضمن العودة إلى معدلّه الطبيعي،لذلك يجب تناول الأطعمة السكرية والغنيّة بالكربوهيدرات باعتدال أو تجنبها تمامًا.

هناك طعام واحد يجب على مرضى السكري تضمينه في نظامهم الغذائي هو الفستق.

الذي ارتبط إسمه بقدرته الفائقة على التحكم بمستويات السكر في الدم، مما يوفر وجبة خفيفة صحية ومرضية لمرضى السكري.

7 فوائد لمرضى السكري من تناول الفستق

بحسب خبراء التغذية إنّ الفستق غنيّ بالألياف والدهون الصحية والعناصر الغذائية الأساسية، ويمكن أن يفعل المعجزات للصحة،كغذاء لمرضى السكري.

فوائد الفستق
فوائد الفستق

وإليكم كيف يمكن أن يساعد في الحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدمّ:

1.مؤشر جلاسيمي منخفض

يحتوي الفستق مؤشراً منخفضاً لنسبة السكر في الدم (GI)، ممّا يعني أنه يسبب ارتفاعًا أبطأ في نسبة السكر في الدمّ مقارنة بالأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع.

لذلك يُعد تناول الأطعمة المنخفضة في نسبة السكر أمرًا بالغ الأهمية للأشخاص المصابين بداء السكري، لأنه يساعد على منع الارتفاعات المفاجئة والانهيارات في مستويات الجلوكوز في الدم.

2.غنيّ بالألياف

الفستق غنيّ بالألياف، وخاصة الألياف القابلة للذوبان. ويشكل هذا النوع من الألياف مادة هلامية في الجهاز الهضمي، ممّا يبطئ امتصاص الجلوكوز ويقلّل من ارتفاع نسبة السكر الطبيعي في الدم بعد الوجبة.

كما أنّ محتوى الألياف في الفستق يعزز الشبع، ممّا يساعد على التحكّم في الوزن، وهو جانب مهم آخر في إدارة مرض السكري.

3. الدهون الصحية

بالإضافة إلى تأثيره على مستويات السكر في الدمّ، يحتوي الفستق دهوناً صحية، مثل الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون المتعددة غير المشبعة.

لذلك ومن خلال دمج الفستق في النظام الغذائي، قد يعزز الأفراد المصابون بالسكري استجابة جسمهم للأنسولين.

ممّا قد يقلّل من الحاجة إلى جرعات أعلى من الأنسولين ويعزز تنظيم نسبة السكر في الدمّ بشكل أفضل.

الفستق الصحي
الفستق الصحي

4. نسبة عالية من البروتين

يعد الفستق أيضًا مصدرًا جيدًا للبروتين، وهو أمر ضروري للحفاظ على كتلة العضلات وتعزيز الشعور بالامتلاء، وإليكم أطعمة غنية بالبروتين لا تستغنوا عنها.

لذلك فتضمين الأطعمة الغنيّة بالبروتين في الوجبات والوجبات الخفيفة يمكن أن يساعد مرضى السكر في التحكّم في شهيتهم ومنع الإفراط في تناول الطعام.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد البروتين في استقرار مستويات السكر في الدمّ عن طريق إبطاء امتصاص الكربوهيدرات.

5.غنيّ بمضادات الأكسدة

إحدى الفوائد البارزة للفستق هو محتواه من مضادات الأكسدة.

تساعد مضادات الأكسدة على مكافحة الإجهاد التأكسدي والالتهابات في الجسم، وكلاهما مرتبط بالمشاكل المرتبطة بمرض السكري.

لذلك فتضمين الأطعمة الغنيّة بمضادات الأكسدة مثل الفستق في النظام الغذائي قد يساهم في تحسين الصحة العامة وتقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، بما في ذلك أمراض القلب وبعض أنواع السرطان.

6. المغنيسيوم

المغنيسيوم معدن متوفر بكثرة في الفستق ويلعب دورًا داعمًا في إفراز الأنسولين.

كما يعمل المغنيسيوم على تحسين حساسية الأنسولين، ممّا يساعد على استخدام الجلوكوز بكفاءة وتوفير دعم إضافي لإدارة مرض السكري.

7. المغذيات الدقيقة

وبصرف النظر عن هذه العناصر الغذائية الأساسية، فإنّ الفستق مليء أيضًا بالفيتامينات والمعادن مثل فيتامين ب6 والثيامين والفوسفور والمغنيسيوم.

تلعب هذه العناصر الغذائية أدوارًا حيوية في وظائف الجسم المختلفة، مثل تعزيز عملية التمثيل الغذائي ووظيفة الأعصاب وصحة العظام، تعرفوا على مصادر البروتينات في الطعام وأبرز الأمراض الناجمة عن نقصها في الجسم.

لذلك يعد تناول هذه المغذيات الدقيقة بشكل مناسب أمرًا مهمًا بشكل خاص للأفراد المصابين بداء السكري، حيث يمكن أن ترتبط الحالة أحيانًا بنقص أو اختلالات.

كيفية إضافته إلى النظام الغذائي

هناك طرق مختلفة للاستمتاع بالفستق.إليكم 5 طرق لتناوله:

  • تناولها كوجبة خفيفة: قوموا بقياس الحصة، وخذوا حوالي 25 غرامًا من الفستق، واستمتعوا بها كوجبة خفيفة سريعة ومرضية.
  • رشوا الفستق المطحون أو المفروم على السلطات أو الزبادي أو دقيق الشوفان لإضافة نكهة.
  • أمزجوا الفستق في عصير لجعله ألذ.
  • إستمتعوا بالفستق بهذه الطرق وتحكمموا في مستويات السكر في الدم!

ومع ذلك، من الضروري ملاحظة أنه على الرغم من أنّ الفستق يقدّم العديد من الفوائد الصحية لمرضى السكر، إلاّ أنّ التحكم في الكمية أمر بالغ الأهمية.

فالمكسّرات، بما في ذلك الفستق، غنيّة بالطاقة، واستهلاكها بشكل مفرط يمكن أن يؤدي إلى زيادة في السعرات الحرارية.

لذلك، يجب على مرضى السكري الاستمتاع بالفستق باعتدال كجزء من نظام غذائي متوازن.

حلى الفستق
حلى الفستق

كمية الفستق المسموحة لمريض السكري

يجب على الشخص المصاب بمرض السكر أن يضع في اعتباره كمية الكربوهيدرات الإجمالية التي يتناولها، حيث يحتوي الفستق الكربوهيدرات.

لذلك يجب تناول أونصة واحدة (حوالي 25 غرامًا) من الفستق يوميًا للحصول على نتائج دون استهلاك الكثير من السعرات الحرارية، إليكم فوائد تناول الفستق يوميًا وأطيب الوصفات به.


مواضيع ذات صلة

لم تعانون من الإمساك أكثر خلال موجات الحرّ الشديدة؟ إليكم الإجابة

هذا المكون يمكن أن يحوّل الفاكهة إلى مربى منزلية بدقائق!

أسرار يجب أن تعرفوها لتحضروا أفضل دجاج مشوي على الإطلاق!

احذروا المواد الموجودة في بعض المشروبات الغازية وإليكم ما يجب أن تعرفوه عنها!

تناول الكثير من الملح قد يزيد من خطر الإصابة بالأكزيما بنسبة كبيرة!

6 أنواع من الفاكهة عليكم أن تضيفوها إلى وصفات السموثي!

ما الذي قد يحدث إذا لم تغسلوا الخس جيدًا؟

هل تعانون من الأرق؟ النظام الغذائي الخاص بكم قد يكون السبب

أفضل 3 وجبات خفيفة لصحة القلب بحسب الخبراء

ماذا يحدث لجسمكم عندما تتناولون السمك بانتظام؟

إشتركي بنشرتنا الإخبارية