ماذا يأكل مريض القولون العصبي في الصباح؟ إليكم الفطور المناسب

ماذا يأكل مريض القولون العصبي في الصباح؟ إليكم الفطور المناسب وتعد الألبان من أحد أفضل أنواع الطعام الذي يمكن لمريض القولون العصبي تناولها.

ias

لذلك نعتبر مرض القولون العصبيّ من أمراض هذا العصر بحيث يعاني منه الكثيرين وهذا المرض له جانبٌ نفسيّ وجانبٌ آخر عضويّ، وهناك فواكه تهيج القولون العصبي.

ماذا يأكل مريض القولون العصبي في الصباح؟

توجد بعض الأطعمة المُناسبة لوجبةِ الفطور لمرضى القولون، إليكم أفضل وجبة عشاء لمرضى القولون العصبي.

ونذكر من الفطور ما يأتي:

الموز وفطائر التفاح

هذه الوجبة خاليةً من الجلوتين ومنتجات الألبان، حيثُ تشمل مكوناتها كلّ من التفاح، والبيض، والموز، وزيت جوز الهند، مع امكانية إضافة العسل.

فطور مرضى القولون
فطور مرضى القولون

الشوفان

من الخيارات الجيدة لوجبةِ الإفطار؛ ذلك لأنّه مصدر غنيّ بالأليافِ القابلةِ للذوبان التي تَمتص الماء.

وتَتحرك ببُطءٍ عبر الجهاز الهضميّ عكسِ الألياف غير القابلةِ للذوبان التي يَصعب هضمها، والتي يمكن أنّ تُسبب تَهيجًا في الأمعاء.

لذلك فأنّ طريقة تحضير الشوفان خالٍ من الغلوتين تتمّ بهذه الطريقة:

  • نستطيع إضافة نصفِ كوبٍ من الشوفان
  • إلى نصفِ كوبٍ من الحليب أو ربع كوبٍ من الزبادي
  • مع ملعقةٍ صغيرةٍ من مستخلص الفانيلا،
  • وملعقتين صغيرتين من العسل أو شرابِ القيقب.

البيض، والأفوكادو

هذه الأطعمة هي من المصادر الغنيّة بالبروتين والدهون الصحيّة، فإنّ البيض مصدرًا غنيًّا بالبروتين،بينما يحتوي الأفوكادو كمياتٍ كبيرةٍ من الدهون الصحيّة.

الزبادي

تحتوي طريقة عمل الزبادي بكتيريا مفيدة نسميّها بالبروبيوتيك، وهي بكتيريا مفيدة وصحيّة تُحافظ على التوازن في الجهاز الهضميّ.

الخضار المشوية

حيثُ يمكن للفواكه والخضراوات النيئة أنّ تُهيج المعدة، لذلك من الأفضل شوي الخضار ليسهل هضمها.

كما يمكن الحصول على الكثيرِ من العناصر الغذائية الصحيّة من البطاطا الحلوة، والجزر وغيرها من الخضراوات.

أكل مرض القولون بشكل عام

ننصح المصاببن بمتلازمة القولون العصبي بإجراء بعض التعديلات على نظامهم الغذائي تبعاً لطبيعة الأعراض التي يعانون منها، وفيما يلي بيان لذلك:

أطعمة للمصابين بالإمساك

في حال كان المصاب بالقولون العصبي يعاني من الإمساك كأحد الأعراض بشكل أساسي فإنّنا ننصحه بإجراء التعديلات التالية على النظام الغذائي:

أطعمة للمصابين بالإسهال

في حال كان المصاب بالقولون العصبي يعاني من الإسهال بشكل أساسي، فإنّنا نشجّعه على اتخاذ التدابير التالية:

  • تناول كميات متوسطة من الأطعمة المحتوية على الألياف الذائبة في فوائد شرب الماء، مثل: الفواكه بعد إزالة قشرتها كالتفاح والبرتقال.
  • شرب الماء قبل تناول وجبة الطعام أو بعدها، وليس أثناء تناولها.
  • تقسيم وجبات الطعام إلى عدّة وجبات صغيرة خلال اليوم.
أعراض القولون
أعراض القولون

أطعمة ينبغي تجنّبها

يتفاوت المصابون بمتلازمة القولون العصبي في كيفية استجابتهم لتناول بعض أنواع الطعام.

فمن جهة قد يلاحظ البعض زيادة شدّة الأعراض التي يعانون منها عند تناول أنواع معينة من الأطعمة.

ومن جهة أخرى قد لا يتسبّب تناول هذه الأطعمة بأيّة مشاكل لدى البعض الآخر، لذلك ينبغي على المصاب أن ينتبه لكلّ ما يتناوله، ويحاول تجنّب أية أطعمة يشعر بازدياد شدّة أعراضه بعدها.

وبشكل عام يمكننا بيان أبرز أنواع الأطعمة التي لُوحظ تحفيزها لظهور أعراض القولون العصبي وزيادتها سوءاً لدى الكثير من المصابين على النحو التالي:

الأطعمة المحتوية الجلوتين

لاحظنا أنّ بعض المصابين بمتلازمة القولون العصبي يعانون من مشاكل في تحمّل بروتين الجلوتين وهضمه.

ومن الأمثلة على الأطعمة التي تحتوي بروتين الجلوتين:

ولذلك يُنصح المصابون بالقولون العصبي بتجنّب تناول أيّ من الأطعمة التي تحتوي الجلوتين إذا شعروا بأنّ الأعراض تزداد سوءاً بعد تناولها.

الأطعمة المقلية

إذ ننصح المصابين بمتلازمة القولون العصبي بتجنّب الأطعمة المحتوية كميات مرتفعة من الدهون.

لذلك فأنّ قلي الطعام يزيد من صعوبة هضمه، ولذلك ننصحكم تحضير الطعام بشيّه أو خبزه.

مشتقات الحليب

يعاني بعض المصابين بالقولون العصبي من مشكلة عدم تحمّل اللاكتوز الموجود في مشتقات الحليب.

ولذلك ننصح هذه الفئة من المصابين بتجنّب تناول مشتقات الحليب والألبان، وإليكم أشهر بدائل الحليب في الحلويات والموالح.

أمّا إذا كان المصاب لا يواجه أي مشاكل حين يتناول مشتقات الحليب، فبإمكانه تناولها مع التركيز على اختيار الأنواع قليلة الدهون أو الخالية من الدهون.

الحليب ومرضى القولون
الحليب ومرضى القولون

البقوليات

على الرغم من أنّ البقوليات أطعمة غنيّة بالبروتينات والألياف المفيدة، وتساعد على التخفيف من الإمساك، إلّا أنّها قد تزيد من الشعور بالنفخة والمعاناة من المغص لدى الكثير من المصابين بالقولون العصبي.

المشروبات المحتوية الكافيين

فالكافيين يزيد من سوء الإسهال الذي يعاني منه الكثير من المصابين بمتلازمة القولون العصبي.

الأطعمة المعالجة

فهذا النوع من الأطعمة يحتوي مواد مضافة أو حافظة قد تزيد من شدّة الأعراض المصاحبة للقولون العصبي.

كما أنّ الكثير من الأطعمة المعالجة كالشيبس مثلاً تحتوي كميات عالية من الدهون.

الشوكولاتة

إذ تحتوي أغلب أنواع الشوكولاتة الكافيين وكميات عالية من السكر ،ممّا قد يزيد شدّة أعراض القولون العصبي.

الأطعمة التي تزيد من الغازات

كالبصل والثوم والبروكلي والزهرة؛ إذ تُعدّ هذه الأطعمة صعبة الهضم، ممّا يزيد من تجمع الغازات في الجهاز الهضمي.


مواضيع ذات صلة

أفضل الأطعمة لتحسين صحة الأطعمة بحسب الخبراء!

احذروا المواد الموجودة في بعض المشروبات الغازية وإليكم ما يجب أن تعرفوه عنها!

6 أنواع من الفاكهة عليكم أن تضيفوها إلى وصفات السموثي!

5 أشياء لا يجب أن تحتفظوا بها تحت حوض المجلى أبدًا!

هذا المكون يمكن أن يحوّل الفاكهة إلى مربى منزلية بدقائق!

تناول الكثير من الملح قد يزيد من خطر الإصابة بالأكزيما بنسبة كبيرة!

الأفوكادو: هذا ما يجب أن تعرفوه عن هذا الطعام الخارق!

حضّروا بـ10 دقائق فقط ألذ وصفة بالكوسا بدون قلي!

لم تعانون من الإمساك أكثر خلال موجات الحرّ الشديدة؟ إليكم الإجابة

أسرار يجب أن تعرفوها لتحضروا أفضل دجاج مشوي على الإطلاق!

إشتركي بنشرتنا الإخبارية